Accessibility links

أوباما: اتهام إيران بالضلوع في مؤامرة لاغتيال الجبير مبني على أدلة دامغة


قال الرئيس أوباما الخميس إن الولايات المتحدة ستسعى إلى تطبيق أشد العقوبات على إيران على خلفية كشف مخطط لاغتيال السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير.

وأكد أوباما أن اتهام إيران بالضلوع في هذه المؤامرة مبني على أدلة دامغة، لافتا إلى أن الولايات المتحدة ما كانت لتعلن عن تلك القضية لو لم تكن قادرة على دعم جميع المزاعم التي يشملها الاتهام.

وأضاف أوباما في مؤتمر صحافي عقده في واشنطن مع نظيره الكوري الجنوبي لي ميونغ باك "ما نستطيع قوله هو أن هناك أفرادا من الحكومة الإيرانية على دراية بهذا المخطط، وحتى ولو لم يكن المسؤولون الأعلى شأنا في الحكومة على دراية بتفاصيل المخطط، غير أنه يجب أن تكون هناك محاسبة لأي شخص في الحكومة الإيرانية مرتبط بهذا العمل".

وأكد أوباما أن كل الخيارات مطروحة على الطاولة للرد على هذا التصرف الإيراني.

وقال "إن اقتصاد إيران حاليا في وضع أصعب بكثير مما كان عليه قبل سبع سنوات ويعود جزء من ذلك إلى قدرتنا على توحيد المجتمع الدولي وتبيان سوء التصرف الإيراني والتشديد على ضرورة توقفه وعلى أنه ستكون هناك عواقب، ونحن لا نستثني أيا من الخيارات المطروحة في التعامل مع إيران".

وندد أوباما بالسلوك الخطير للحكومة في طهران. وأضاف "إن هذه المؤامرة لا تعتبر فقط بمثابة تدهور خطير، بل إنها جزء من نمط من السلوك الخطير والمتهور للحكومة الإيرانية".

في غضون ذلك، أعلنت الولايات المتحدة أنها أجرت اتصالات مباشرة مع إيران بشأن المخطط لاغتيال السفير السعودي في واشنطن.

وقالت المتحدثة باسم وزرة الخارجية فيكتوريا نولاند إن اللقاء تم الأربعاء لكن ليس في إيران.

وفي سياق متصل، قال السفير السعودي السابق في واشنطن الأمير تركي الفيصل إن هناك أدلة قوية على أن إيران تقف وراء مخطط لاغتيال سفير السعودية في واشنطن.

وأكد الفيصل في مؤتمر للصناعة في لندن أن هذا التصرف غير مقبول وأنه لا بد أن يدفع أحد في إيران الثمن، مطالبا طهران بتقديم المسؤولين عن محاولة الاغتيال للعدالة.

بدوره، قال عضو مجلس الشورى السعودي السابق الدكتور محمد آل زلفة إن كل ما يسمع من إيران هو إطلاق التهديدات، مضيفا لـ"راديو سوا" "لا نسمع بصريحات إلا بإجراء مناورات وتهديد بإقفال منافذ مهمة جدا للبترول في هرمز أو إنهم يهددون بأنهم سيلغمون البحار المحيطة بنا سواء بحر العرب أو البحر الأحمر".

وأضاف آل زلفة أن النظام الإيراني يعمل على خلق الأعداء.

وقال "هذا ما نعرفه عن إيران. لا نعرف عنها شيء غير أنها تخطط للإجرام ثم لا تتورع في أن تنكر هذا".

أما مدير مركز الدراسات الإستراتيجية والعلاقات الدولية في طهران أمير موسوي فقال لـ"راديو سوا" إن واشنطن تسعى لإضعاف إيران، "خصوصا من خلال محاولتها لتجييش الرأي العام العالمي لاسيما الدول المؤثرة في العالم أو في المنطقة لاستصدار قرارات ظالمة ضد إيران والسعي في احتوائها".

وكانت الرياض قد أعربت عن إدانتها واستنكارها للمحاولة.

وقال مصدر مسؤول في بيان إن حكومة المملكة السعودية تقدر الجهود التي قامت بها السلطات الأميركية، كما أنها تنظر من جانبها في الإجراءات والخطوات الحاسمة التي ستتخذها في هذا الشأن لوقف هذه الأعمال.

وفي غضون ذلك، قدم سفير إيران لدى الأمم المتحدة شكوى ضد واشنطن بعد أن اتهمت طهران بمساندة اغتيال سفير السعودية في العاصمة الأميركية وتفجير السفارتين السعودية والإسرائيلية في الولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG