Accessibility links

logo-print

إسرائيل: إطلاق سراح شاليت والأسرى الفلسطينيين سيتم يوم الثلاثاء


أعلن مسؤول في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجمعة أن إطلاق سراح الجندي غلعاد شاليت و450 أسيرا فلسطينيا سيتم الثلاثاء المقبل إذا احترمت بنود الاتفاق بين الدولة العبرية وحركة حماس.

وقال المسؤول نفسه لوكالة الصحافة الفرنسية طالبا عدم الكشف عن هويته "نأمل أن يحترم البرنامج الزمني الذي ينص عليه الاتفاق وأن يعود غلعاد شاليت إلى بيته الثلاثاء".

وأوضحت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن وسيط رئيس الوزراء المكلف الملف ديفيد ميدان سيتوجه مساء اليوم السبت إلى القاهرة لوضع التفاصيل الأخيرة لنقل الأسرى، مع حماس بوساطة مسؤولين مصريين.

وأضافت أن إدارة السجون ستنشر مساء السبت أو صباح الأحد لائحة بأسماء المعتقلين الفلسطينيين الذين سيتم إطلاق سراحهم حتى تتاح لمنظمات أو أسر الضحايا فرصة الاعتراض أمام المحكمة العليا التي لديها 48 ساعة لتبت في الأمر.

وفي الماضي، لم تغير أعلى هيئة قضائية إسرائيلية أي اتفاق حول تبادل للأسرى أبرمته الحكومة.

لكن لا يمكن أن تتم عملية التبادل إلا بعد هذه الإجراءات.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن شاليت يمكن أن ينقل من غزة أو مصر إلى إسرائيل. وبعدها ينقل على متن مروحية إلى قاعدة إسرائيلية حيث سيكون أفراد عائلته بانتظاره.

وسيخضع لفحوص طبية قبل أن يعود إلى منزله.

ونشرت مواقع الكترونية عدة في قطاع غزة الخميس لوائح غير رسمية بأسماء معتقلين فلسطينيين سيتم إطلاق سراحهم مقابل الإفراج عن شاليط.

تركيا تستقبل أربعين من الأسرى الفلسطينيين

وفي نفس السياق، كشفت صحيفة حريات التركية بان أنقرة ستستقبل 40 أسيرا فلسطينيا سيفرج عنهم في إطار صفقة شاليت بعد أن رفضت إسرائيل أن يتم إبعادهم إلى مصر ولبنان وسوريا .

وفي ذات السياق قال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة حماس إن المرحلة الثانية من صفقة الأسرى التي تم التوصل إليها مع الجانب الإسرائيلي برعاية مصرية ستكون بعد شهرين من تنفيذ المرحلة الأولى، وفق معايير تم الاتفاق عليها.

وأوضح الرشق في تصريحات نشرها على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن هذه المعايير تتمثل في أن يكون الأسرى من المحكومين على خلفية وطنية وأمنية وليس جنائية.

وتابع:" المعيار الثاني أن لا يكونوا من الأسرى الذين أوشكت محكومياتهم على الانتهاء، بحيث تشمل أسرى ممن بقي لهم بضعة أعوام في السجون يمكن أن تصل حتى 10 أو 12 عاما.

وأكد أن جميع أسرى المرحلة الثانية سيتم الإفراج عنهم جميعًا إلى بيوتهم.

وأشار القيادي في حركة "حماس" إلى أن الأسماء سيتم تحديدها من الطرف الإسرائيلي وفق هذه المعايير.

المرحلة الأولى ستتم يوم الثلاثاء

من ناحية أخرى، أكد "أبو مجاهد" الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية أن تنفيذ المرحلة الأولى من صفقة تبادل الأسرى ستتم يوم الثلاثاء القادم.

وعن الإجراءات الفنية قال أبو مجاهد لـوكالة أنباء معا إنه بالتزامن مع الإفراج عن الأسرى من سجون الاحتلال سيتم التأكد من الإفراج عن كافة الأسرى المتفق عليهم.

وأضاف أنه بعد التأكد من الإفراج عن كافة الأسرى سيتم تسليم الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت إلى الجانب المصري ومن ثم سينقل إلى القاهرة ومنها سيعود إلى إسرائيل.

وأكد "أبو مجاهد" أن الأسرى الذين سيتم إبعادهم والذين سيأتون إلى قطاع غزة سينقلون إلى مصر ومن ثم إلى معبر رفح للعودة إلى قطاع غزة والآخرين سينقلون إلى الخارج مباشرة عبر مطار القاهرة.

وأشار إلى أن الأسرى الذين سيتم إبعادهم سينقلون الى تركيا وقطر.

وحصلت وكالة معا من لجان المقاومة الشعبية على قائمة باسماء 450 أسيرا سيتم الإفراج عنهم في إطار الدفعة الأولى من الصفقة، مؤكدة أن هذه الأسماء تم الاتفاق عليها مع اسرائيل وهي نهائية.

الصليب الأحمر يعرض خدماته

من جانبها عرضت اللجنة الدولية للصليب الأحمر خدماتها على الأطراف المعنية كطرف محايد يمكنه تقديم المساعدة في تنفيذ صفقة تبادل الأسرى.

وقال الناطق باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر "نبحث حاليا مع الطرفين تفاصيل اقتراحنا وعرضنا للمساعدة".

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل قد كشف تفاصيل الصفقة التي تم التوصل إليها مع إسرائيل الثلاثاء الماضي.

وقال مشعل خلال مؤتمر صحفي في دمشق، ان الصفقة تشمل الإفراج عن ألف أسير و27 أسيرة هن جميع النساء المعتقلات في السجون الإسرائيلية.

وقال إن الصفقة تشمل الأسرى من الضفة والقدس وعرب الـ 48، وهي تشمل أسماء من جميع الفصائل.

يذكر أن كتائب القسام ولجان المقاومة الشعبية وجيش الإسلام كانت قد أسرت الجندي شاليت البالغ من العمر 24 عاما خلال عملية على حدود قطاع غزة في 25 يونيو/حزيران عام 2006.

XS
SM
MD
LG