Accessibility links

logo-print

تأكيد أميركي على أن صفقة الأسلحة للبحرين معدة لمهمات الدفاع الخارجي


سعت الإدارة الأميركية الجمعة إلى الطمأنة حيال مصير صفقة بيع أسلحة إلى البحرين تلقى معارضة في الكونغرس، مؤكدة أن المعدات المشمولة في الصفقة لن تستخدم إلا في "الدفاع الخارجي" عن هذه المملكة الصغيرة في الخليج التي شهدت اضطرابات.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم الخارجية الأميركية إن صفقة بيع الصواريخ والآليات "معدة لدعم مهمة الدفاع الخارجي للجيش البحريني ضد الهجمات المحتملة من بلدان مثل إيران".

وأشارت نولاند إلى ان الولايات المتحدة "ستواصل الأخذ في الاعتبار حقوق الإنسان في القرارات المقبلة" حول هذا العقد الذي تبلغ قيمته 53 مليون دولار.

وكان عضوان في الكونغرس تقدما بمشروع قرار الأسبوع الماضي لوقف صفقة بيع أسلحة أملا في ردع النظام البحريني عن قمع الحركة الاحتجاجية.

ولجأت البحرين إلى القوة لقمع حركة احتجاجية ضد حكم آل خليفة في البلاد ما أدى إلى سقوط نحو 30 قتيلا. ولا يزال التوتر كبيرا في البلاد خصوصا بعد محاكمات عسكرية لمعارضين.

XS
SM
MD
LG