Accessibility links

أوباما وميركل يبحثان آخر التطورات الأزمة المالية بمنطقة اليورو


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس أوباما اتصل يوم الجمعة بالمستشارة الألمانية انغيلا ميركل وتحدث معها بشأن آخر التطورات في أزمة منطقة اليورو.

وأشار البيت الأبيض في بيان إلى أن أوباما وميركل تطرقا إلى مسألة التحضيرات الجارية لعقد قمة مجموعة العشرين في كان بجنوب فرنسا، واتفقا على البقاء على تواصل وثيق قبل اللقاء.

اليورو سيبقى قويا

وكانت ميركل قد أكدت في وقت سابق أن اليورو سيبقى دائما عملة قوية.

غير أنها لفتت إلى أن ألمانيا تسعى لكي لا يتحول الاتحاد الأوروبي إلى اتحاد للدين، مشيرة إلى ضرورة بقائه "اتحادا قويا".

وجاءت تصريحات ميركل غداة رفض البرلمان السلوفاكي تعزيز صندوق الإنقاذ المالي لمنطقة اليورو.

مشاورات مع قادة أوروبيين

وكان أوباما قد أجرى مشاورات هاتفية عدة مع قادة أوروبيين في شان الأزمة الأوروبية.

فقد اتصل أوباما الاثنين الماضي بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي للحديث بشأن أزمة الدين في أوروبا وتقديم دعمه الكامل للإستراتيجية المحددة من فرنسا وألمانيا لمحاولة معالجتها بحسب بيان للرئاسة الفرنسية.

كما أجرى أوباما مشاورات مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بحسب البيت الأبيض.

ويأتي اتصال أوباما بميركل قبيل لقاء وزراء مال البلدان الصاعدة والغنية الـ20 الأبرز في العالم مساء الجمعة والسبت في باريس بخصوص أزمة منطقة اليورو.

XS
SM
MD
LG