Accessibility links

logo-print

مواجهات بين مؤيدين للرئيس اليمني ومعارضين له تسفر عن قتلى وجرحى



شهدت العاصمة اليمنية صنعاء السبت أعمال عنف دامية أوقعت ما لا يقل عن 29 قتيلا خلال تفريق مئات آلاف المتظاهرين المناهضين للنظام وفي معارك ضارية بين قبيلتين مناهضة ومناصرة للرئيس علي عبد الله صالح.

وفي جنوب اليمن، ادت غارة جوية جديدة يعتقد أنها اميركية إلى مقتل تسعة اشخاص يشتبه بانهم من عناصر القاعدة وبينهم المصري ابراهيم البنا مسؤول الفرع الدعائي حسب مسؤولين محليين.

وفي المنطقة نفسها توقف تصدير الغاز في ميناء بلحاف المطل على خليج عدن بعد هجوم استهدف خط انابيب ينقل الغاز إلى الميناء، نسبه مسؤولون لتنظيم القاعدة.

وضعفت سلطة الرئيس صالح بشكل كبير بسبب حركة الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ تسعة اشهر للمطالبة برحيله واحتدام المعارك بين انصاره ومعارضيه وتصعيد تنظيم القاعدة هجماته في جنوب البلاد.

وفي صنعاء قتل 12 متظاهرا برصاص قوات الامن اليمنية لدى تفريق تظاهرة مطالبة برحيل صالح، بحسب مصادر طبية.

وانطلق المتظاهرون من ساحة التغيير مركز الاحتجاجات والتي تحميها وحدات منشقة عن الجيش وساروا نحو المنطقة التي يسيطر عليها انصار علي عبد الله صالح وكتبوا على احدى اللافتات "ندعو مجلس الامن الدولي إلى ارغام علي عبد الله صالح على الاستقالة".

ولدى وصولهم قرب مقر وزارة الخارجية قوبلوا بالغازات المسيلة للدموع والرصاص الحي على ما افاد مصور لوكالة الصحافة الفرنسية.

وسقط نحو 100 جريح نقل معظمهم على دراجات نارية إلى المستشفى الميداني في ساحة التغيير.

وتفرق المتظاهرون بعد الظهر في حين قام مدنيون مسلحون من انصار النظام بتوقيف عشرات المتظاهرين على ما افاد أحد أعضاء لجنة تنسيق التظاهرة.

وقد لبى المتظاهرون دعوة لجنة تنظيم الشبان المحتجين للقيام بمسيرة إلى شارع الزبيري الذي يشكل خط التماس بين قطاع العاصمة الذي تسيطر عليه قوات اللواء المنشق علي محسن الاحمر والقطاع الذي تسيطر عليه القوات الموالية للرئيس اليمني.

وبموازاة قمع المتظاهرين، دارت معارك عنيفة بالاسلحة الرشاشة والقذائف بين مقاتلي قبيلتين متنازعتين احداها موالية لصالح والثانية معارضة له في شمال صنعاء اوقعت عشرة قتلى، على ما افاد شهود.

كما قتل عشرة مسلحين من قبيلة حاشد النافذة بزعامة الشيخ صادق الاحمر الذي انضم إلى الحركة الاحتجاجية ضد الرئيس، حين قام مقاتلون تابعون للشيخ صغير بن عزيز الزعيم القبلي الموالي للرئيس بقصف مواقعهم قرب حي الحصبة شمال صنعاء.

ولا يزال صالح الذي يحكم البلاد منذ 33 عاما متمسكا بالسلطة ويرفض الرحيل رغم الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ اشهر والضغوط الدولية والاقليمية عليه. واصيب في هجوم استهدف قصره في يونيو/حزيران ونقل إلى المستشفى في السعودية لتلقي العلاج قبل أن يعود إلى بلاده في نهاية سبتمبر/أيلول.

واغتنم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب المنبثق عن توحيد الفرعين اليمني والسعودي من التنظيم المتطرف ضعف السلطة المركزية في اليمن لتعزيز انتشاره في جنوب البلاد وشرقها.
غير انه يتعرض لغارات وهجمات.

وقتل تسعة من عناصر القاعدة بينهم أحد أبناء الامام الاميركي اليمني انور العولقي في غارات جوية اميركية على ما يبدو في قرية عزان بمحافظة شبوة جنوب شرق اليمن، بعد اسبوعين على مقتل انور العولقي في غارة اميركية، بحسب ما افادت مصادر متطابقة.

وفي تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية ، قال مصدر قبلي ينتمي إلى عائلة العولقي إن "عبد الرحمن انور العولقي قتل في الغارات على عزان"، وقد قتل ايضا في الغارات أحد اقارب العولقي وثلاثة آخرون من قبيلة العولقي، اضافة إلى ابراهيم البنا مسؤول الدعاية في القاعدة المصري الجنسية.

وكان مسؤول يمني قد أبلغ وكالة الصحافة الفرنسية في وقت سابق عن مقتل سبعة من عناصر القاعدة في الغارات، لكن ضابطا في الشرطة في عزان طلب عدم كشف هويته قال لوكالة الصحافة الفرنسية إن "اثنين من الجرحى الـ 13 جراء الغارات توفيا السبت مما يرفع إلى تسعة عدد القتلى من عناصر القاعدة.

من جهتها اكدت وزارة الدفاع اليمنية على موقعها الالكتروني ان "قوات الامن" اليمنية هي التي شنت الغارات مشيرة إلى أن ابراهيم البناء كان ملاحقا بتهمة "التخطيط لاعتداءات في الداخل والخارج" بحسب الوزارة.

وصعدت الولايات المتحدة غاراتها على ناشطين يشتبه بانتمائهم إلى القاعدة في اليمن بواسطة الطائرات والطائرات بدون طيار لمنع انصار الشبكة من اغتنام النزاع الجاري حاليا في هذا البلد لوضع يدها على السلطة فيه، بحسب ما اوردت صحيفة نيويورك تايمز قبل بضعة اشهر.

وفي شبوة ايضا، استهدف هجوم بقاذفات الصواريخ مساء الجمعة خط انابيب غاز يصب في ميناء بلحاف مما أدى إلى وقف صادرات الغاز من الميناء.

وقال مهندس يعمل في الميناء إنه "تم وقف ضخ الغاز المسال عبر ميناء بلحاف" مضيفا "لم نتمكن بعد من اخماد النيران كون الفجوة التي احدثها الانفجار كبيرة".

وقال ان "عملية اصلاح الانبوب قد تستغرق عدة اسابيع".
XS
SM
MD
LG