Accessibility links

الأحمر يطالب بسحب جميع القوات المسلحة من صنعاء والمعارضة تستعد لمظاهرة جديدة


طالب اللواء اليمني المنشق علي محسن الأحمر بسحب جميع القوات العسكرية والقبلية المسلحة من صنعاء بما في ذلك القوات التي يقودها بنفسه، وذلك غداة مقتل 29 شخصا في أعمال عنف في العاصمة اليمنية، حسبما أفاد بيان الأحد.

وطالب الأحمر "بالتدخل السريع للمجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان لإيقاف مذابح الجاهل القاتل الرئيس اليمني وإخراج القوات المسلحة والجيش من الحرس الجمهوري والقوات الخاصة والأمن المركزي وحتى الفرقة أولى مدرع إلى خارج العاصمة والمدن الرئيسية بما لا يقل عن 200 كيلومتر منها".

كما طالب الأحمر في البيان الصادر عن "قيادة أنصار الثورة الشبابية الشعبية والسلمية والجيش اليمني الحر المؤيد للثورة"، "بإخراج المجاميع القبلية المسلحة التي يستقوي بها هذا الجاهل على أبناء شعبنا من العاصمة صنعاء وكافة المدن اليمنية، حفظا لأرواح ودماء أبناء شعبنا".

ودعا الأحمر إلى إرغام الرئيس علي عبدالله صالح على توقيع المبادرة الخليجية وتسليم السلطة.

وشهدت العاصمة اليمنية صنعاء السبت أعمال عنف دامية أوقعت ما لا يقل عن 29 قتيلا خلال تفريق مئات آلاف المتظاهرين المناهضين للنظام وفي معارك ضارية بين مسلحين قبليين مناهضة ومناصرة للرئيس علي عبد الله صالح.

المعارضة تستعد لمظاهرة جديدة

وفي غضون ذلك يستعد الشباب المناوئون للرئيس اليمني الأحد للتظاهر في صنعاء مجددا والمطالبة بإسقاط .

وقال وليد العماري المنسق الإعلامي "لشباب الثورة" لوكالة الصحافة الفرنسية "نحن مستمرون في المسيرات التصعيدية حتى لو قتل منا آلاف الشباب".

وأضاف "لا بد من هذه المسيرات التصعيدية من اجل إسقاط بقايا النظام"، في إشارة إلى مسيرات تنطلق من ساحة التغيير التي يعتصم فيها المطالبون بإسقاط النظام باتجاه أحياء حساسة ينتشر فيها مؤيدو صالح والقوات الموالية له.

وستنطلق التظاهرة الأحد من ساحة التغيير إلى منطقة القاع التي يقع فيها مبنى أمانة العاصمة وتبعد كيلومتر واحد من القصر الجمهوري.

وتشهد صنعاء حالة توتر شديد مع انتشار المسلحين في جميع الشوارع فيما أغلقت المدارس جميعها في العاصمة اليمنية.

XS
SM
MD
LG