Accessibility links

قتلى في اشتباكات بصنعاء ومحسن الاحمر يطلب سحب القوات من العاصمة


قتل خمسة اشخاص واصيب 45 بينهم جنود من القوات اليمنية المنشقة عند قيام مسلحين مدنيين وعسكريين موالين للنظام باطلاق النار على المتظاهرين في صنعاء.

واكد الدكتور طارق نعمان من المستشفى الميداني للمحتجين في صنعاء ان "اربعة متظاهرين قتلوا، وهناك ايضا العديد من الجرحى".

وذكر الأنباء ان بين الجرحى عددا من جنود الفرقة الاولى مدرع المنشقة والتي يقودها اللواء علي محسن الاحمر.

وتمكن مئات الآلاف من المتظاهرين من الوصول الى شارع الزبيري التجاري الرئيسي الذي يفصل بين منطقة معارضي الرئيس علي عبدالله صالح ومنطقة المؤيدين له.

وكان المتظاهرون انطلقوا من ساحة التغيير في وسط صنعاء ثم بدأ قمعهم بالرصاص الحي من قبل مسلحين مدنيين وقوات شرطة الامن المركزي، وذلك بالقرب من المستشفى الجمهوري وسوق السمك جنوب شرق ساحة التغيير.

كما سجلت اشتباكات بين جنود الفرقة الاولى مدرع والقناصة في حي باب القاع، حسبما افاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية.

وفي تصريح لـ"راديو سوا"، قال السفير محمد قباطي، عضو المجلس الوطني اليمني والمنشق عن النظام منذ فترة، إن على المجتمع الدولي، تحمل واجباته إزاء الشعب اليمني، والتحرك بحزم من أجل إرغام الرئيس صالح على التنحي عن السلطة.

مطالبة بسحب كافة القوات من صنعاء

طالب اللواء اليمني المنشق علي محسن الاحمر بسحب جميع القوات العسكرية والقبلية المسلحة من صنعاء بما في ذلك القوات التي يقودها بنفسه، وذلك غداة مقتل 29 شخصا في اعمال عنف في العاصمة اليمنية، حسبما افاد بيان الاحد.

وطالب الاحمر بالتدخل السريع للمجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان لايقاف المذابح واخراج القوات المسلحة والجيش من الحرس الجمهوري والقوات الخاصة والامن المركزي وحتى الفرقة اولى مدرع التي يقودها الاحمر الى خارج العاصمة والمدن الرئيسية بما لا يقل عن 200 كيلومتر منها.

ودعا الاحمر الى ارغام الرئيس علي عبدالله صالح على توقيع المبادرة الخليجية وتسليم السلطة.

وشهدت العاصمة اليمنية صنعاء السبت اعمال عنف دامية اوقعت ما لا يقل عن 29 قتيلا خلال تفريق مئات الاف المتظاهرين المناهضين للنظام وفي معارك ضارية بين مسلحين قبليين مناهضة ومناصرة للرئيس علي عبد الله صالح.

XS
SM
MD
LG