Accessibility links

الثوار الليبيون يواصلون هجومهم على بعض معاقل القذافي في سرت


يواصل الثوار الليبيون هجومهم على بعض معاقل كتائب القذافي في مدينة سرت مستخدمين صواريخ غراد والمدافع المضادة للطائرات، وصرح أحد القادة الميدانيين بان الثوار يغيرون خططهم حسب ما يحدث في الميدان.

واضاف: "اسلوب القتال تغير وبالتالي سحبنا قوات المشاة من المدينة لاعطاء الفرصة للناتو للقصف بالا سلحة الثقيلة داخل المدينة ونعطي فرصة لأسلحتنا بقصف المباني التي تتمركز فيها قوات القذافي."

وقد افادت الأنباء أن الثوار سيطروا على مستشفى بني وليد بعد اشتباكات عنيفة.

يذكر ان مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي الليبي كان قد اعلن قبل اسبوع ان عملية سرت لن تستغرق اكثر من اسبوع لتمكين المجلس من تشكيل الحكومة الانتقالية والمضي قدما في اعادة اعمار ليبيا.

مسلحون ينتشرون في طرابلس

هذا وقد ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية إن مسلحين موالين للحكومة الليبية الجديدة ينتشرون في طرابلس وهم يصوبون المدافع المضادة للطائرات الى أكثر الاحياء تأييدا للزعيم المخلوع معمر القذافي.

واضافت ان حي ابو سليم كان اخر منطقة في طرابلس تسقط في أيدي قوات المجلس الوطني الانتقالي بعد أن اجتاحوا العاصمة. كما كان هذا الحي شاهدا يوم الجمعة على معارك ضارية بين مقاتلي المجلس الوطني الانتقالي والعشرات من المقاتلين الموالين للقذافي الذين كانوا يختبئون.

وعلى الرغم من أن الاشتباكات كانت محدودة وفردية فانها كانت الاولى منذ سقوط طرابلس في أيدي المجلس الوطني الانتقالي في 23 أغسطس / اب وجعلت كثيرين يتساءلون عما اذا كان من الممكن حدوث تمرد موال للقذافي.

ويحرص مسؤولو المجلس الوطني الانتقالي على التهوين من شأن هذا الاحتمال ويقولون دائما ان ما حدث مجرد "مشكلة صغيرة".

محاصرة مجمع من الشقق

لكن العشرات من مقاتلي المجلس الوطني الانتقالي المزودين بمدافع الية وقذائف صاروخية وأسلحة ثقيلة طوقوا السبت مجمعا من الشقق السكنية التي تركز فيها العنف مما يشير الى أن الحكام الجدد في ليبيا يأخذون مثل هذه الحوادث على محمل الجد.

قال أحد السكان ويدعى محمد 20 عاما لرويترز "لم تعجبني الطريقة التي جاء بها مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي أمس.. اطلاق النار على أي شئ أو أي أحد يتحرك."

وأضاف "أنا أؤيد هذه الثورة لكن التصرف بهذه الطريقة -حتى ان أحدهم حاول سرقة سيارة هنا أمس- سيجعل الناس في تلك المناطق ينقلبون عليهم."

وتقول وكالة رويتر إن سلوكيات المسلحين والكثير منهم في سن صغيرة ويتولون الان مسؤولية أمن ليبيا هي مبعث قلق متزايد لجماعات حقوق الانسان التي اتهمتهم باساءة معاملة الاف المحتجزين من الموالين للقذافي وحثتهم على أن ينأوا بأنفسهم عن الجرائم التي كانت ترتكب في النظام السابق.

ويدعو مسؤولو المجلس الوطني الانتقالي للتحلي بالصبر ويقولون ان اقامة نظام قضائي فعال وتشكيل قوة شرطة مدربة واقامة دولة ديمقراطية تحترم بشكل كامل حقوق الانسان سيستغرق وقتا.

أنباء عن اعمال سلب ونهب

نقلت وكالة اسوشيتد برس عن شهود عيان في مدينة سرت في ليبيا قولهم ان الثوار الليبيين الذين دخلوا المدينة يقومون بأعمال سلب ونهب الى جانب المعارك الضارية التي يخوضونها ضد كتائب القذافي.

وبثت الوكالة صوراً تظهر بعض الثوار وهم ينقلون في سياراتهم مولدات كهربائية واجهزة ثقيلة من سرت الى مصراتة التي ما زالت بعض القوات الموالية للقذافي تحاصرها منذ اشهر.

كما بثت الوكالة صوراً تظهر سرقة الثوار بعض الأجهزة والأدوات من مطار سرت.

XS
SM
MD
LG