Accessibility links

1 عاجل
  • 122 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة تصوت لصالح القرار الكندي لوقف إطلاق النار في سورية

الأزهر يرفض إصدار قانون موحد لدور العبادة


رفض مجلس "بيت العائلة المصرية" الذي أنشأ برعاية الأزهر بهدف معالجة الأزمات الطائفية في مصر، إصدار قانون موحد لدور العبادة نظرا لاختلاف نظام العبادة في كل من الديانتين الإسلامية والمسيحية، ودعا المجلس إلى عمل قانون مواز لبناء الكنائس بمشاركة كل الطوائف المسيحية مع استمرار العمل بقانون المساجد الحالي الصادر عام 2001.

وصرح مصطفى الفقي عضو الأمانة العامة للمجلس في مؤتمر صحافي عقب انتهاء الاجتماع بأن المجلس سيرفع توصياته إلى مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للقوات المسلحة لاستصدار ما يرونه مناسبا.

وأضاف الفقي أن المجلس أوصى بإعادة فتح الكنائس المغلقة التي لها تصريح وترخيص مسبق، وبالتوجه لترخيص الكنائس غير المرخص لها بعد توفيق أوضاعها للحصول على الترخيص اللازم لعملها.

من ناحية أخرى، ذكر تقرير لجنة من خبراء الإعلام والمعني بتقييم التغطية الإعلامية لأحداث ماسبيرو التي وقعت الأحد الماضي "أنه لم يكن هناك تحريض من جانب التلفزيون المصري خلال تغطيته لهذه الأحداث ولكن كان هناك أخطاء وقع فيها التليفزيون المصري وقنوات فضائية أخرى".

وقد اتهم التلفزيون المصري خلال تغطيته للأحداث التي وقعت أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون "ماسبيرو" وراح ضحيتها 25 شخصا، بأنه قد حرض على قتل المتظاهرين الأقباط الذين اشتبكوا مع قوات الجيش.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن وزير الإعلام المصري أسامة هيكل أنه قام بتحويل التقرير إلى رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون لوضع التوصيات الواردة في التقرير موضع التنفيذ واتخاذ الإجراءات اللازمة لضبط الأداء الإعلامي في مثل هذه الحالات.

وأضاف الوزير أن التقرير أوضح أن التغطية في بعض الأحيان كانت تتسم بعدم الحياد وأن الإفادات الواردة من قبل المراسلين وبعض المذيعين اقتصرت على رواية الأحداث من جانب واحد وهو جانب القوات المسلحة.

XS
SM
MD
LG