Accessibility links

logo-print

العاهل السعودي يدخل المستشفى لإجراء عملية جديدة


أعلنت وكالة الأنباء السعودية الرسمية مساء الأحد أن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز أدخل إلى مدينة الملك عبد العزيز الطبية للحرس الوطني في الرياض لإجراء عملية جديدة في الظهر.

وكان العاهل السعودي البالغ من العمر 87 عاما قد خضع العام الماضي في الولايات المتحدة إلى عملية جراحية في الظهر. وسيخضع لعملية جديدة "لإعادة تثبيت تراخي الرابط المثبت حول الفقرة الثالثة في أسفل الظهر" بحسب الوكالة.

وكان الديوان الملكي أعلن الثلاثاء أن العاهل السعودي يعاني آلاما جديدة في الظهر وسيخضع لعملية في الأيام المقبلة في الرياض.

يشار إلى أن العاهل السعودي قد خضع في نوفمبر/ تشرين الثاني 2010 في نيويورك لعملية جراحية في الظهر. ثم خضع لعملية ثانية مطلع ديسمبر/ كانون الأول قبل أن يمضي فترة نقاهة في المغرب اعتبارا من 22 يناير/ كانون الثاني 2011.

وفي 23 فبراير/ شباط، عاد الملك عبدالله إلى بلاده بعد غياب استمر ثلاثة أشهر واستأنف تولي شؤون المملكة.

وأدى سن الملك عبد الله وتلقيه العلاج في الخارج إلى تكاثر الإشاعات حول مستقبل القيادة السياسية في المملكة التي تشكل لاعبا أساسيا في الشرق الأوسط والبلد المصدر الأول للنفط في العالم.

وكذلك ولي العهد وزير الدفاع الأمير سلطان بن عبد العزيز وهو أيضا في العقد الثامن من العمر موجود منذ شهر يونيو/ حزيران في الولايات المتحدة لتلقي العلاج. وخضع في يوليو/ تموز لعملية جراحية.

والأمير سلطان، الأخ غير الشقيق للملك عبد الله والذي يعاني من حالة صحية متأرجحة، تغيب لفترات طويلة عن السعودية خلال السنوات الأخيرة.

XS
SM
MD
LG