Accessibility links

logo-print
غيب الموت مساء الأحد الفنان الكبير عمر الحريرى عن عمر ناهز 86 عاما بعد أزمة صحية أرقدته بمستشفى الجلاء العسكري بالقاهرة لأربعة أيام ووضعت حدا لمسيرته الفنية الزاخرة.

وقدم الفقيد أكثر من 180 عملا فنيا على مدار عقود من الانتاج المتنوع السينمائي والمسرحي والتليفزيوني، وكانت آخر أعماله مسرحية للأطفال بعنوان "حديقة الأذكياء" بمسرح الطفل ظل يشارك في بطولتها حتى الأسبوع الماضي.

وتخرج الحريري في المعهد العالي لفن التمثيل العربي عام 1947، وكانت بدايته الفنية من خلال عمله بالمسرح القومي الذي قدم فيه عدة مسرحيات ناجحة ثم عمل في عدة مسارح وقدمه للجمهور الفنان الراحل يوسف وهبي في مسرحياته.

وشهد عام 1950 أول لقاء بين عمر الحريري وكاميرات السينما حين ظهر في أول أفلامه (الافوكاتو مديحة) أمام مديحة يسري ويوسف وهبي، ثم توالت أعماله السينمائية بعد ذلك ومن أشهرها سكر هانم والعتبة الخضرا والوسادة الخالية والناصر صلاح الدين، بخلاف العديد من المسرحيات مثل شاهد ماشافش حاجة والواد سيد الشغال والأعمال التليفزيونية مثل أحلام الفتى الطائر وألف ليلة وليلة وشيخ العرب همام.

XS
SM
MD
LG