Accessibility links

قناة مؤيدة للقذافي تؤكد مقتل نجله خميس في معارك قرب طرابلس


أكدت قناة الرأي التلفزيونية التي تدعم الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي، يوم الاثنين أن خميس القذافي قد لقي حتفه في معارك جنوب شرق طرابلس في 29 أغسطس/آب الماضي.

وأعلنت القناة، التي تتخذ من سوريا مقرا لها، أن خميس قتل إلى جانب ابن خالته محمد عبد الله السنوسي نجل رئيس جهاز مخابرات القذافي، موضحة أنهما لقيا مصرعهما خلال معركة مع الثوار في مدينة ترهونة الواقعة على بعد 90 كيلومترا من العاصمة.

ونشرت القناة صورة لخميس، الذي كان يقود قوة عسكرية خاصة، وبثت آيات من القرآن الكريم، وقالت إن نجل القذافي وابن خالته قتلا وهما يتصديان "لأعداء وطنهما على طريق المجد والنصر".

وأبلغ مسؤول أميركي وكالة أنباء رويترز شريطة عدم نشر اسمه أن الولايات المتحدة لا تستطيع التأكد بشكل مستقل من مقتل خميس، إلا أنه كشف أن واشنطن تلقت معلومات مماثلة من مصادر قال إنه موثوق بها.

وكان مسؤولون عسكريون في المجلس الوطني الانتقالي قد أعلنوا في أغسطس/آب أن خميس القذافي قد قتل في ترهونة ودفن في بني وليد ولكن لم يصدر تأكيد في ذلك الوقت من أنصار القذافي.

ويعد خميس أبرز شخصية موالية للقذافي تقتل منذ انطلاق الثورة الليبية في فبراير/شباط الماضي وأنهت 42 عاما من حكم العقيد، وقد سبق إعلان مقتله مرتين لكنه عاد للظهور بعد ذلك.
XS
SM
MD
LG