Accessibility links

logo-print

مقتل ثمانية أشخاص خلال معارك ليلية عنيفة في صنعاء


أفادت مصادر طبية يمنية يوم الاثنين أن ثمانية أشخاص بينهم شيخ قبلي موال للرئيس اليمني قد قتلوا وأصيب 27 شخصا على الأقل بجروح في معارك عنيفة شهدتها العاصمة اليمنية مساء أمس الأحد الاثنين.

وأكد مصدر طبي أن من بين القتلى الشيخ صالح حمود بن عزيز (35 عاما)، وهو شقيق عضو مجلس النواب الشيخ صغير عزيز الذي يعد من أبرز المناصرين القبليين للرئيس علي عبدالله صالح.

من جهته، اتهم موقع 26 سبتمبر التابع لوزارة الدفاع "مليشيات الفرقة الأولى مدرع وأولاد الأحمر" بقتل الشيخ صالح عبر قصف منزله في مدينة صوفان في شمال صنعاء.

وأكدت المصادر الطبية مقتل أربعة أشخاص جراء سقوط عشر قذائف على مناطق متفرقة من ساحة التغيير التي يعتصم فيها المناوؤن للنظام، إضافة إلى مقتل ثلاثة أشخاص في حي الحصبة الذي شهد معارك ضارية بين القوات الموالية والمسلحين القبليين الموالين للشيخ المعارض صادق الأحمر.

وأكد سكان أن محيط ساحة التغيير بالقرب من جامعة صنعاء شهد معارك عنيفة مساء الأحد وصباح الاثنين بين القوات الموالية للرئيس صالح وقوات الفرقة الأولى مدرع التي يقودها اللواء علي محسن الأحمر.

وقالوا إن المعارك امتدت إلى حي الحصبة في شمال صنعاء، وهو الحي الذي يشهد منذ أشهر مواجهات مع المسلحين الموالين للشيخ صادق الأحمر، زعيم قبائل حاشد النافذة.

وبدورها أكدت قيادة القوات المنشقة أن عشرة ضباط وجنود من صفوفها قد قتلوا خلال المواجهات مع القوات الموالية من عصر السبت حتى ظهر الأحد، وهي فترة شهدت مواجهات عنيفة وأطلقت خلالها القوات الموالية لصالح النار على المتظاهرين مما أسفر عن مقتل 12 متظاهرا يوم السبت وأربعة متظاهرين أمس الأحد.

وحملت القيادة الرئيس "علي عبد الله صالح وعصابته مسؤولية استشهاد هؤلاء الأبطال" مؤكدة المضي قدما في "نصرة الثورة الشبابية الشعبية السلمية".

ومن جانبها نقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية قوله إن المتظاهرين الذين كانت ترافقهم "مليشيات الفرقة الأولى مدرع والاصلاح (الإخوان المسلمين) وعصابات أولاد الأحمر"، أطلقوا أعيرة في شارع الزراعة "بشكل عشوائي على منازل المواطنين والمارة" مما أسفر عن مقتل ثلاثة مواطنين وإصابة 12 آخرين بينهم ثلاثة جنود.

يذكر أن الرئيس علي عبد الله صالح يواجه ضغوطا خارجية واحتجاجات مستمرة منذ يناير/كانون الثاني الماضي للتخلي عن منصبه الذي يتولاه منذ 33 عاما.

XS
SM
MD
LG