Accessibility links

logo-print

مقتل عدد من الجنود السوريين والأمم المتحدة تدعو الأسد لوقف قتل المدنيين


أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان لوكالة الأنباء الفرنسية مقتل خمسة جنود وجرح آخرين خلال اشتباكات اندلعت الاثنين مع عناصر يعتقد أنها منشقة وسط سوريا.

وذكر المرصد "أن اشتباكات وقعت الاثنين بين الجيش والأمن من جانب ومسلحين من جانب آخر يعتقد أنهم منشقون في حاجز الصوامع بالقرب من مدينة القصير التابعة لريف حمص مما أسفر عن مقتل خمسة جنود وإصابة آخرين بجروح".

وأفادت وكالة الانباء السورية أن ما اسمتها جماعة ارهابية قامت باختطاف عميد متقاعد من جهاز الشرطة من منزله في ريف حماة.

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان قد أعلن مقتل ضابط في الجيش وثلاثة جنود بعد انفجار عبوة ناسفة قال المرصد ان جنودا منشقين قد فجروها عن بعد.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد قال في وقت سابق إن عدد المدنيين الذين قتلوا مساء الأحد في حمص بلغ ثمانية كما قتل مواطنان في مدينة خان شيخون بمحافظة ادلب خلال إطلاق الرصاص على تظاهرة مسائية بحسب ناشط من المدينة.

وأضاف المرصد أن مواطنا في مدينة الزبداني بريف دمشق قتل إثر إطلاق الرصاص على تظاهرة خرجت من مسجد الجسر للمطالبة بالإفراج عن معتقلين.

دعوة الأسد لوقف قتل المدنيين

في هذا الوقت، دعا الأمين العام للأمم المتحدة الرئيس السوري بشار الأسد الاثنين الى وقف عمليات قتل المدنيين فورا والقبول بتحقيق دولي حول انتهاكات حقوق الإنسان.

وقال بان كي مون في برن "لقد قلت للأسد توقف قبل ان يفوت الأوان "، مشيرا إلى أن ثلاثة آلاف شخص قتلوا في حملة القمع التي يشنها النظام السوري.

وتابع "من غير المقبول أن يقتل 3000 شخص". وأضاف "الأمم المتحدة تدعوه مرة أخرى إلى القيام بتحرك عاجل".

ودعا الأمين العام الأسد كذلك إلى القبول بإجراء تحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان.

وأمر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في إبريل/ نيسان بإجراء تحقيق في الوضع في سوريا، إلا أن دمشق منعت المحققين من دخول البلاد.

وفي جلسة طارئة في أغسطس/آب طالب المجلس بإجراء تحقيق آخر. وفي نهاية سبتمبر/أيلول قال رئيس فريق التحقيق إن فريقه يأمل في السماح له بزيارة سوريا رغم انه لم يدخل بعد في اتصال مع السلطات السورية.

مسيرة منددة بقرار الجامعة العربية

وأفاد المرصد بأن مسيرات مسائية خرجت في عدة مدن تابعة لريف ادلب منددة بقرار الجامعة العربية الداعي إلى إقامة حوار بين السلطة والمعارضة.

وأشار إلى أن "رجال الأمن تصدوا للمظاهرات وأطلقوا النار لتفريق المتظاهرين دون إحداث إصابات".

الجامعة العربية تدعو لحوار وطني

ودعا وزراء الخارجية العرب مساء الأحد في ختام اجتماع طارئ في القاهرة الحكومة السورية و"أطراف المعارضة بجميع أطيافها" إلى عقد "مؤتمر حوار وطني شامل في مقر الجامعة العربية خلال 15 يوما".

من جانبه، قال عبد الحليم خدام نائب الرئيس السوري السابق ان ايا من اطراف الازمة السورية غير قادر على التفاعل مع دعوة الجامعة العربية للحوار ، واضاف في مقابلة مع "راديو سوا" قائلا إن أي وعد يعطيه بشار الأسد لا يستطيع تنفيذه والشعب كله يطالب باسقاط النظام . وقال خدام ان قرار النظام في سوريا ليس في دمشق وانما في طهران. ".

250 حالة اعتقال لأطباء وصيادلة

وأكدت اللجان أن مركز توثيق انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا سجل نحو 250 حالة اعتقال لأطباء وصيادلة منذ بداية حركة الاحتجاجات بينهم 25 خلال الأسابيع القليلة الماضية فضلا عن اقتحام عدة مشافي من بينها مشفى الفاتح في كفربطنا ومشفى الرجاء في عربين بريف دمشق.

وأوردت اللجان أسماء بعض الأطباء الذي تم اعتقالهم "بتهمة معالجة جرحى المظاهرات".

وتشهد سوريا منذ منتصف مارس/آذار حركة احتجاجية لا سابق لها أسفر قمعها من جانب السلطات عن مقتل أكثر من ثلاثة آلاف شخص بينهم 187 طفلا على الأقل بحسب الأمم المتحدة التي حذرت من مخاطر وقوع "حرب أهلية".

وتتهم سوريا "عصابات إرهابية مسلحة" بزعزعة الأمن والاستقرار في البلاد.

XS
SM
MD
LG