Accessibility links

القتال يتواصل بين القوات الموالية للحكومة والمعارضين في صنعاء


تبادلت القوات الموالية لنظام الرئيس اليمني علي عبد الله صالح وتلك المؤيدة لمعارضيه الاثنين إطلاق الصواريخ وقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة في العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر طبية وحقوقية يمنية إن الإحصائيات الأولية تشير إلى مقتل ما لا يقل عن تسعة أشخاص وإصابة أكثر من 30 آخرين في الاشتباكات التي دارت بين أنصار الشيخ المعارض للنظام صادق الأحمر والقوات المنضمة للمحتجين.

من جهة والقوات الموالية للنظام من جهة أخرى وذلك فى أحياء الحصبة والنهضة وصوفان ومحيط ساحة التغيير بصنعاء.

وأكدت المصادر الطبية أن استمرار القصف المدفعي والاشتباكات واستهداف الأطقم الطبية من قبل قناصة يعتقد أنهم من أنصار النظام ومنعها من إسعاف الجرحى أدى إلى ارتفاع عدد الضحايا وحال دون الحصول على إحصائيات دقيقة لهم، بينما أعلنت القوات الموالية للنظام مقتل زعيم قبلي يشارك في الهجوم على منزل الشيخ الأحمر ولم تقدم إحصائيات لضحاياها في الاشتباكات.

ويقول المراقبون إن جولة القتال الأخيرة بين القوات الحكومية من جهة والمقاتلين القبليين وجنود الفرقة المدرعة الأولى المتمردة من جهة أخرى تعتبر الأكثر شدة منذ أسابيع عديدة، حيث استخدم الجيش مدفعيته المتمركزة على سفوح التلال المحيطة بالعاصمة لقصف مواقع المعارضين.

خمسة قتلى

وكان خمسة متظاهرين قد قتلوا وأصيب العشرات بالرصاص الحي يوم الأحد في هجوم شنته قوات حكومية ومسلحون وقناصة يعتقد أنهم من أنصار الحزب الحاكم على مئات الآلاف من المتظاهرين عند مرورهم بالقرب من المستشفى الجمهوري بصنعاء.

واتهم أطباء في المستشفى الميداني بصنعاء القوات الحكومية باستخدام الرشاشات الثقيلة في مهاجمة المتظاهرين مستدلين بذلك على أقوال شهود عيان والجرحى وطبيعة الإصابات التي هشمت رؤوس بعض القتلى بالكامل.

كما أكدت مصادر طبية في تعز مقتل امرأة وإصابة أربع أخريات في هجوم شنته قوات موالية للنظام على تظاهرة نسائية وسط مدنية تعز جنوبي اليمن.

الوضع في عدن

وفي الجنوب، أعلنت السلطات اليمنية الأحد ضبط كمية من المتفجرات والعبوات الناسفة بمحافظة عدن جنوب البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) عن مصدر أمني قوله إن الأجهزة الأمنية ضبطت قذائف هاون ملفوفة بمادة "تي.أن. تي" وأسلاكا وصواعق مجهزة للتفجير، "كانت بحوزة ثلاثة إرهابيين كانوا يحضرونها لتنفيذ عمل إرهابي".

يشار إلى أن هناك مواجهات محتدمة تدور منذ مايو/أيار الماضي في محافظة أبين القريبة من عدن، إثر سيطرة عناصر تنظيم القاعدة على ثلاث مدن في المحافظة المذكورة.

"صالح يراوغ"

سياسيا، قال الدكتور عبد الملك منصور المندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية إن الرئيس علي عبد الله صالح يراوغ للبقاء في السلطة.

وقال في تصريحات لراديو سوا إنه " يواصل القتل اليومي بوتيرة مرتفعة بشكل دائم ويحاول أن يقنع الناس انه يحارب القاعدة. وهو يخاطبهم بهذا الخطاب من اجل أن يرضي الإدارة الأميركية. ويظن أن الإدارة الأميركية يلتبس عليها الأمر لدرجة إنها لم تعد تفرق بين الشعب اليمني والقاعدة."

XS
SM
MD
LG