Accessibility links

logo-print

الجبهة التركمانية ترفض إجراء الإحصاء السكاني في كركوك




طالبت الجبهة التركمانية وزارة التخطيط والإدارة المحلية في كركوك بإلغاء احتفال إعلان نتائج عملية الحصر والترقيم التي جرت أواخر عام 2009 تمهيدا لإجراء الإحصاء السكاني في كركوك.

وقال المتحدث باسم الجبهة عضو مجلس المحافظة التركماني علي مهدي لـ"راديو سوا" إن الجبهة التركمانية تعارض إجراء أي إحصاء في ظل الوضع الحالي في مدينة كركوك، وأشار إلى أن الاحتفال في هذه المناسبة أمر غير مقبول، لا سيما وأن الجبهة التركمانية لا تعترف بالواقع السكاني في المدينة.

من جهته، شدد القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني عضو مجلس المحافظة أحمد العسكري على أهمية إجراء الإحصاء، معتبرا التبريرات التي تقدمها بعض الجهات السياسية في هذا الجانب بأنها لا تستند إلى أسس علمية، حيث تهدف تلك التبريرات إلى تحقيق مطالب سياسية، حسب قوله.

وكانت إطراف سياسية تركمانية وعربية في كركوك قد عزت أسباب رفضها لإجراء إحصاء سكاني في المحافظة إلى وجود مشاكل سياسية وجغرافية لم يجري حلها حتى اليوم، في مقدمتها التغيير الديموغرافي الذي شهدته المحافظة بعد عام 2003 بعد نزوح عائلات كردية إليها بحجة أنها رحلت في زمن النظام العراقي السابق.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG