Accessibility links

العالم يحتفل باليوم الدولي للقضاء على الفقر


يحتفل العالم في الـ17 من أكتوبر/تشرين الثاني من كل عام باليوم الدولي للقضاء على الفقر بهدف تعزيز الوعي حول الحاجة للحد من هذه الآفة في كافة البلدان وفي البلدان النامية على وجه خاص.

وبهذه المناسبة حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من التهديدات التي تحدّق بالمكاسب المحرزة في طريق القضاء على الفقر، ودعا إلى وضع الإنسان في صميم الجهود الدولية على مختلف الأصعدة.

وأضاف بان في كلمته في اليوم الدولي للقضاء على الفقر أن الأمم المتحدة "تعمل منذ عقود لتخليص الشعوب من براثن الفقر، وإذا كنا قد أحرزنا تقدما ملحوظا في هذا الصدد فقد أصبحت هذه المكاسب مهددة اليوم".

وقال بان إن الكثير من الناس "يعيشون في خوف، الخوف من فقدان عملهم، الخوف من العجز عن إعالة أسرهم، الخوف من البقاء أسرى في قبضة الفقر إلى الأبد، محرومين من حقهم الإنساني في العيش بصحة وكرامة وأمل في المستقبل".

كما أكد الأمين العام للأمم المتحدة أن "باستطاعتنا أن نتصدى للتحديات التي تواجهنا من أزمة اقتصادية وتغير المناخ وارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة، وآثار الكوارث الطبيعية، ويمكننا أن نتغلب عليها إذا وضعنا الإنسان في صميم جهودنا".

ودعا بان إلى الإصغاء إلى صوت الشعوب ودعم آمالها وتطلعاتها لأنه "السبيل الوحيد لبناء عالم خال من الفقر"، مشددا على ضرورة الإنفاق بسخاء على الاستثمارات التي تتخذ الإنسان محورا لها، والعمل للحيلولة دون حدوث انهيار إنمائي عالمي.

وشدد أمين عام الأمم المتحدة على أن الوقت قد حان للمضي بزخم أكبر صوب تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية والقيام بالتحضيرات اللازمة لتحقيق أقصى ما يمكن في مؤتمر التنمية المستدامة المقرر عقده في مدينة ريو البرازيلية العام المقبل.

يذكر أن زعماء دول العالم التزموا في مؤتمر الألفية بتخفيض عدد الأشخاص الذين يعانون من الفقر المدقع إلى النصف بحلول عام 2015.
XS
SM
MD
LG