Accessibility links

دراسة: اكتشاف أنزيم يبشر بمعالجة العقم وسقط الحمل


توصل علماء بريطانيون إلى اكتشاف أنزيم يعمل كمفتاح للخصوبة يقولون إنه قد يسهم في علاج العقم وسقط الحمل وقد يقود أيضا إلى أساليب جديدة لمنع الحمل.

وتعمل الأنزيمات، التي هي عبارة عن بروتينات، كمحفز وتزيد معدل التفاعلات الكيماوية.

ونقلت وكالة رويترز عن جان بروسينز الذي قاد الدراسة مع الباحثين في امبيريال كوليدج لندن، والتي نشرت في دورية نيتشر Nature العلمية، أن نتائج الدراسة تشير إلى إمكانية التوصل إلى علاجات جديدة للخصوبة وسقط الحمل باستخدام البروتين اس.جي كيه1 .

وأضف جان بروسينز أنه يمكن، في المستقبل، معالجة الغشاء المبطن للرحم بعقاقير تمنع بروتين "اس.جي.كيه1" قبل أن تبدأ فترة التخصيب الشهرية لدى المرأة.

ولقد أظهرت الدارسة العلاقة بين ارتفاع مستويات هذا البروتين ونقص الخصوبة حيث يؤدي النقص في مستوياته إلى جعل المرأة أكثر عرضة لسقط الحمل.

يذكر أن العقم مشكلة عالمية ويقدر خبراء أنها تؤثر على ما بين 9 و15 في المئة من الأشخاص الذين هم في سن الإنجاب. كما توجد واحدة في المئة من النساء تعاني من مشكلة السقط المتكرر الذي يعرف بسقط الحمل ثلاث مرات أو أكثر بشكل متعاقب.
XS
SM
MD
LG