Accessibility links

logo-print

استطلاع: سكان نيويورك يؤيدون حركة "لنحتل وول ستريت"


كشف استطلاع للرأي أن ثلاثة أرباع سكان نيويورك يؤيدون حركة "لنحتل وول ستريت" إذ إن ثلاثة أرباعهم يتفهمون وجهة نظر هؤلاء المتظاهرين ويوافق 67 بالمئة منهم على الأفكار التي يدافعون عنها.

وأضاف هذا الاستطلاع الذي أجرته جامعة كوينيبياك أن 72 بالمئة من سكان نيويورك يتفهمون "جدا" أو بدرجة "معقولة" وجهة نظر متظاهري حركة "لنحتل وول ستريت" الذين ينتقدون السلطة غير المحدودة للمؤسسات المالية وسلطة الأكثر ثراء الذين يناهزون 1 بالمئة.

لكن 27 بالمئة لا يتفهمون هذه الحركة.

وعبر 87 بالمئة عن تأييدهم التظاهرات ووافق 67 بالمئة على وجهة نظرهم، بينما قال 23 بالمئة إنهم غير موافقين.

وحصلت فكرة صدور قانون أكثر تشددا لتنظيم عمل المؤسسات المالية على موافقة 73 بالمئة من سكان نيويورك (وعارضها 19 بالمئة).

وبذلك ليست هناك مشكلة في بقاء المتظاهرين في ساحة زوكوتي التي يحتلونها منذ 17 سبتمبر/ أيلول ، وأراد مالكها طردهم منها الأسبوع الماضي لإجراء عمليات تنظيف.

ويعتقد 72 بالمئة من الأشخاص الذين سئلوا آراءهم أنه إذا ما احترم المتظاهرون القانون، فيستطيعون البقاء فيها طالما رغبوا في ذلك.

ولم يوافق 45 بالمئة على طريقة تعامل الشرطة مع المتظاهرين، أما 46 بالمئة فأيدوها.

واعتقلت الشرطة منذ بداية التحرك مئات الأشخاص.

وتظاهر أعضاء من حركة "لنحتل وول ستريت" الأسبوع الماضي أمام منازل بعض أثرى أثرياء نيويورك للمطالبة بإبقاء ضريبة تستهدف الأكثر ثراء ويفترض أن تلغى أواخر السنة.

وأيد سكان نيويورك هذه النقطة أيضا. فقد اعتبر 61 بالمئة منهم أن من الضروري بقاء هذه الضريبة، كما أوضح الاستطلاع الذي أجري على عينة من 1068 شخصا راشدا، بين 12 و16 أكتوبر/ تشرين الأول. وتناهز نسبة الخطأ 3 بالمئة.

XS
SM
MD
LG