Accessibility links

هيلاري كلينتون في مالطا لمحادثات مع رئيس الوزراء حول ليبيا


أعلنت مصادر رسمية أن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون وصلت إلى مالطا ليل الاثنين الثلاثاء لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء المالطي حول ليبيا.

وحطت طائرة كلينتون في الساعة 2:30 صباحا في المطار حيث كان في استقبالها نظيرها المالطي توني بورغ.

ويفترض أن تلتقي كلينتون حوالي الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش رئيس الوزراء لورنس غونزي قبل أن تدلي بتصريحات للصحف، حسب مكتب غونزي.

وهذه الجزيرة المتوسطية الصغيرة هي أقرب بلد أوروبي إلى ليبيا وقد استخدمت لنقل المساعدة الإنسانية وإجلاء العمال واللاجئين الذين كانوا يعيشون في ليبيا منذ بدء النزاع في هذا البلد.

وتقيم مالطا علاقات تقليدية وثيقة مع ليبيا وقد اتخذت مواقف حذرة حول النزاع الجاري. إلا أن الحكومة اعترفت في الأول من يونيو/ حزيران بالمجلس الوطني الانتقالي بصفته "الممثل الشرعي الوحيد للشعب الليبي".

وفي 23 أغسطس/ آب، اعترفت مالطا رسميا بالمجلس الوطني الانتقالي، الهيئة السياسية للتمرد، حكومة شرعية لليبيا.

واشنطن قلقة على مصير المدنيين في سرت والأفارقة السود

هذا، وأعربت الإدارة الأميركية الاثنين عن قلقها على مصير المدنيين العالقين في سرت بسبب المعارك الدائرة بين النظام الليبي الجديد وكتائب القذافي وكذلك على الأفارقة "المعتقلين على ما يبدو بسبب لون بشرتهم".

وجاء في بيان لوزارة الخارجية أن واشنطن تدعو المجلس الوطني الانتقالي إلى "الوفاء بالتزاماته لناحية دولة القانون واحترام حقوق الإنسان وكل شخص في ليبيا".

وأشار البيان إلى أن المهاجرين الأفارقة المتحدرين من دول جنوب الصحراء يعانون من التشكيك بدعمهم لمعمر القذافي الذي جند مرتزقة سود ضد المتمردين. وتحدثت واشنطن أيضا عن معلومات مقلقة حول معاملتهم في الاعتقال.

وأضاف البيان "ندعو جميع الأطراف إلى تجنب الضحايا المدنيين ومعاملة السجناء بموجب القانون الإنساني الدولي والامتناع عن القيام بأي عمل انتقامي".

XS
SM
MD
LG