Accessibility links

logo-print

بانيتا متفائل بالتوصل إلى اتفاق بشأن وضع قوات بلاده في العراق


أبدى وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا تفاؤلا بقدرة حكومة بلاده في التوصل إلى اتفاق مع العراق بشأن وضع القوات الأميركية بعد انسحابها المقرر نهاية العام الجاري.

وقال بانيتا في تصريحات صحفية أمس إن المفاوضات بين الجانبين لا تزال مستمرة، حيث يتولى سفير الولايات المتحدة لدى العراق جيمس جيفري وقائد القوات الأميركية الجنرال لويد أوستن مهمة التفاوض مع القادة العراقيين في هذا الصدد.

وأفاد بانيتا بأن الولايات المتحدة لم تضع موعدا نهائيا ترفض بعده وقف سحب قواتها من العراق.

وتأتي تصريحات بانيتا لتفنيد تصريحات كانت قد نقلتها أسوشيتدبرس عن مسؤول أميركي لم تعرفه بالاسم قال فيها إن واشنطن تخلت عن فكرة إبقاء قوات في العراق بعد عام ألفين وأحد عشر بسبب رفض المسؤولين العراقيين منح الحصانة لتلك القوات.

في الوقت نفسه، قال رئيس الوزراء نوري المالكي في لقاء تلفزيوني مساء أمس إنه لن تكون هناك قوات أميركية في العرق بعد عام ألفين وأحد عشر إذا أصرت إدارة الرئيس أوباما على منح حصانة قضائية لتلك القوات، رغم أنه أقر بحاجة قوات الأمن العراقية لمزيد من التدريب.

وأضاف المالكي أن العراق قد يلجأ إلى حلف الناتو كبديل عن المدربين الأميركيين في حال فشل المفاوضات بين الجانبين، دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل في هذا الخصوص.
XS
SM
MD
LG