Accessibility links

logo-print

مشعل يشيد بدور مصر في إتمام صفقة تبادل الأسرى الفلسطينيين


أشاد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل بدور مصر وحكومتها وجهاز مخابراتها في إتمام صفقة تبادل الأسرى الفلسطينيين بالجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت مشيرا إلى أن ما حققه الوسيط المصري في هذه الصفقة هو أضعاف ما قدمه الوسيط الألماني من قبل.
وقال مشعل - في مؤتمر صحافي مساء الثلاثاء عقد بأحد فنادق القاهرة وبحضور عدد من الأسرى الفلسطينيين المحررين - إن صفقة تبادل الأسرى هي صفحة جديدة مضيئة في تاريخ الأمة وهي تقدم نموذجا للتفاوض مع إسرائيل.

ودعا خالد مشعل جميع الفصائل الفلسطينية للإجتماع في القاهرة لبحث سبل تحقيق المصالحة والوحدة، قائلا:
"دعوة لإخواني في فتح ولكل الفصائل ولقيادة السلطة تعالوا إلى المصالحة، تعالوا لنقترب من بعضنا البعض، تعالوا نتعلم كلنا الدرس ونمتلك أوراق القوة بأيدينا وندير قرارنا الفلسطيني بروح وطنية وروح نضالية. وجميعا سنخرج كل هؤلاء الأسرى بعون الله تعالى. هذا عهدنا والتزامنا."

وقال مشعل إنه اتصل الأسبوع الماضي برئيس السلطة محمود عباس واقترح عليه عقد لقاء ثنائي في القاهرة لإنجاز المصالحة الفلسطينية.
من جهته، قال العضو في المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق إن هذا اللقاء قد يحصل قريباً في القاهرة بين وفدين من الطرفين بقيادة عباس ومشعل.

الجامعة العربية ترحب بالصفقة

إلى ذلك، رحبت جامعة الدول العربية بإتمام الصفقة، ودعا الأمين العام للجامعة نبيل العربي إلى الإفراج عن جميع الأسرى، وقال:
"الجامعة العربية تدعم بلا شك أي تبادل للأسرى كما أنها تطالب بالإفراج عن جميع الأسرى الفلسطينيين، بعض الأسرى الفلسطينيين قضوا في السجن أكثر من 30 عاما هذا غير إنساني وغير موجود في أي مكان في العالم."

من جهته، أشاد المرشح الرئاسي المحتمل عمرو موسى بدور مصر في إتمام عملية الإفراج عن عدد من الأسرى الفلسطينيين بصفقة "شاليت" مطالبا بأن تكون خطوة أولى للإفراج عن جميع المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.
وأضاف موسى أن تسوية القضية تتطلب العمل الجاد من أجل حصول الشعب الفلسطيني على كامل حقوقه وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وفقا لحدود الخامس من يونيو/حزيران 1976 وعاصمتها القدس الشرقية.

إسرائيل تشيد بدور مصر

هذا، وأشادت إسرائيل بدور مصر في تنفيذ صفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس في قطاع غزة.
وقالت المتحدثة بإسم الخارجية الإسرائيلية أميرة أرون لـ"راديو سوا" إن مصر كانت الوسيط الأمثل لإتمام هذه الصفقة:
"الأساس لكل هذه الجهود وهذا النجاح يرجع إلى أن لمصر علاقات مع حماس وكذلك علاقات سلمية دبلوماسية مع إسرائيل ولذلك هي وسيط مهم جدا. ومصر مهمة في هذه المنطقة ولها موقع مهم في المجتمع الدولي ولذلك ساعدت كثيرا الجهود التي بذلتها من أجل تنفيذ هذه الصفقة."

في غضون ذلك، ندد مسؤول إسرائيلي كبير الثلاثاء بالحديث الذي أجراه التلفزيون المصري مع الجندي غلعاد شاليت بعد خروجه من الأسر في قطاع غزة حيث احتجز لأكثر من خمس سنوات في عزلة تامة.
وقال المسؤول لوكالة الصحافة الفرنسية طالبا عدم ذكر اسمه "إنه حديث قسري لرهينة ضعيف خرج لتوه من محبسه ولا يزال تحت تأثير الصدمة".
وأضاف "أن مثل هذا التصرف ينتهك قواعد الأخلاق المهنية الأساسية للصحافة".
وقال شاليت في مقابلة مع التلفزيون المصري قبل إعادته إلى إسرائيل: "إنه أمر مثير، وأشعر بامتنان لكل أولئك الذين شاركوا في إطلاق سراحي ومن ضمنهم مصر، أشكرهم كثيراً".

وأضاف شاليت:"كانت خمسة أعوام طوالا، ولكنني على يقين دوماً بأنني سأتحرر من أسري، ربما استغرقت العملية وقتاً طويلاً، ولكنها تحققت".

ريغيف ينتقد موقف حماس

هذا وقد انتقد مارك ريغيف الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية حركة حماس على طريقة تعاملها مع الأسرى الذين أفرجت عنهم إسرائيل ضمن المرحلة الأولى لاتفاق تبادل الأسرى والإفراج عن الجندي غلعاد شاليت وقال ريغيف إن تسمية الأسرى المحررين أبطالا يجافي الحقيقة. أضاف:

"هؤلاء أناس أدينوا بارتكاب بعض أبشع الجرائم كتفجير مطاعم البيتزا ومقاه وباصات. هؤلاء الناس استهدفوا عشوائياً مدنيين أبرياء."

وقال ريغيف إن حركة حماس لا تزال متمسكة بعقائدها وسلوكها. أضاف:

"وأظهرت حماس بطريقة احتضانها الأسرى أنها لم تغيّر مواقفها المتشددة، ولا تزال تنظر إلى أن كل مواطن إسرائيلي رجل، امرأة، طفل، أي مدني هدفاً مشروعاً لها."

الصحف العالمية تشيد بدور مصر

في سياق متصل، أشادت الصحف العالمية بالدور الذي قامت به مصر في انجاز صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس - في إشارة منها إلى استعادة مصر لدورها المحوري كوسيط مهم وكقوة إقليمية مركزية في منطقة الشرق الأوسط.
واعتبرت صحيفة "الغارديان" البريطانية على موقعها الالكتروني الثلاثاء أن العلاقات بين من مصر وإسرائيل شهدت انتكاسة حادة بعد سقوط مبارك مما استدعى مخاوف إسرائيلية من أن السياسة الخارجية المصرية تشهد تحولا حادا بالإضافة إلى مقتل خمسة جنود مصريين بنيران إسرائيلية على الحدود بين البلدين.
وأشارت إلى أنه على الرغم من ذلك نجحت مصر في انجاز صفقة شاليت لتؤكد أهمية دور الوساطة المصرية في حل القضايا الإقليمية - ومؤكدة أن مصر قد تكون مستعدة لبذل جهودها إلي جانب المساعي الأوروبية والعربية في هذا الصدد لكن يبقى القرار الأخير في أيدي الفلسطينيين والإسرائيليين أنفسهم .
من جانبها، وصفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية نجاح صفقة تبادل الأسرى بمثابة علامة فارقة في العلاقات بين إسرائيل وحركة حماس مشيرة إلي فضل الجهود المصرية الدؤوبة في نجاح هذه الصفقة.
وقالت الصحيفة إن اختطاف شاليت كان مبرر إسرائيل لحصارها الذي تفرضه على قطاع غزة مشيرة إلى أن قادة حماس طالبوا إسرائيل برفع القيود المفروضة على مرور البضائع كجزء من الصفقة.

ونوهت صحيفة "الاندبندنت البريطانية" بجهود المسؤولين المصريين التي توجت بنجاح عملية إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت ومبادلته بأكثر من ألف أسير فلسطيني، واصفة الصفقة بأنها "ملحمة".

وأشادت صحيفة "نيويورك تايمز" بالدور المصري الفعال في إتمام صفقة تبادل الأسرى الفلسطينيين بالجندي الإسرائيلي ووصفتها بأنها صفقة دقيقة من شأنها أن تهز سياسة المنطقة بأسرها.

أما صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية فقد أوضحت إن الربيع العربي من أهم العوامل التي ساعدت على إتمام صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس مشيرة إلى إن الهجمات المسلحة التي حدثت مؤخرا في إيلات وعلى خط أنابيب الغاز المصري إلى إسرائيل في سيناء مثلت عاملا أجبر حكومة بنيامين نتانياهو على إنهاء كافة المسائل المهمة ومن بينها إعادة شاليت إلى إسرائيل سالما.

XS
SM
MD
LG