Accessibility links

أوباما يقول إن الوضع الاقتصادي قد يدعوه لقبول عدم انتخابه لولاية ثانية


أعلن الرئيس أوباما خلال مقابلة تلفزيونية الثلاثاء أنه متأكد من أن الانتخابات الرئاسية التي ستجري في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 ستشهد "منافسة حامية" بسبب استياء الأميركيين من حالة الاقتصاد.

وردا على سؤال حول البطالة التي يعتبر55 في المئة من الأميركيين أن أوباما لن يحكم ولاية ثانية بسببها، قال الرئيس إنه يقبل "تماما" فكرة عدم انتخابه مرة ثانية "بسبب الاقتصاد".

وقال أوباما لشبكة التلفزيون الأميركيةABC على هامش جولة بالحافلة يقوم بها في ولايتي نورث كارولاينا وفيرجينيا "أضمن أن الانتخابات ستشهد منافسة حامية لأن الاقتصاد ليس بعد في الحالة التي نتمناها حتى لو كنت أعتقد أن الخيارات التي قمنا بها كانت الأجود وما زلنا نمر بظروف صعبة".

وأضاف "هذا الأمر يعني أن الناس الذين يؤيدون رأيي يقولون نعم، جيد، لكنه لم ينجح بعد في تحقيق ما يريد".

وتأثرت شعبية أوباما بسبب الوضع الاقتصادي والبطالة التي وصلت إلى مستوى 9.1 في المئة منذ الصيف الماضي.

وتابع الرئيس اوباما قائلا "هذا الأمر سيجعل الانتخابات تشهد منافسة حامية ولكنها ستكون مهمة جدا بالنسبة للأميركيين. آمل أن ينتبه الجميع إلى النقاش الذي سيجري لأن هذا الأمر سيحدد ليس فقط ماذا سيجري خلال السنوات الأربع المقبلة، ولكن أيضا ماذا سيجري خلال السنوات العشرين أو الثلاثين المقبلة".

وقد أنهى أوباما الثلاثاء يومه الثاني من ثلاثة أيام تشمل جولة بحافلة مصفحة في الجنوب المحافظ.

XS
SM
MD
LG