Accessibility links

مجموعة أبحاث أميركية: إيران تواجه مشاكل في أجهزة الطرد المركزي


كشف تقرير أصدرته مجموعة أبحاث أميركية أن عيوبا في التصنيع ومشاكل للحصول على قطع غيار بسبب العقوبات الدولية تؤخر بشكل كبير البرنامج النووي الإيراني.

وأورد التقرير الذي أصدره معهد العلوم والأمن الدوليين مساء الاثنين أن البرنامج تأثر في نهاية عام 2010 بفيروس ستاكسنت المعلوماتي، لافتا إلى أن المشاكل التي تصادفها إيران تشمل خصوصا أجهزة الطرد المركزي.

وأضاف التقرير أن الجمهورية الإسلامية توشك، على ما يبدو، على تركيب ألف جهاز للطرد المركزي العام المقبل، لكن "عوامل عدة يمكن أن تؤخر هذا البرنامج الزمني".

وفرضت الأمم المتحدة عقوبات على طهران على خلفية برنامجها النووي وخصوصا أنشطتها لتخصيب اليورانيوم.

وتملك إيران نحو 8600 جهاز طرد مركزي في منشأة نطنز. ولكن تم تصنيع هذه الماكينات وفق النموذج الباكستاني السريع العطب.

وأوضح التقرير أن "المعلومات الأخيرة التي مصدرها نطنز أفادت أن إيران لم تنجح في تجاوز هذه العيوب في التصنيع".
XS
SM
MD
LG