Accessibility links

logo-print

واشنطن تعلن أن كلينتون زارت ليبيا للتعبير عن التقدير للمجلس الوطني


أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن توقيت زيارة وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون المفاجئة إلى ليبيا جاء للتعبير عن تقديرها لقادة المجلس الانتقالي في البلاد.

وفي هذا السياق، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر في مؤتمره الصحفي في مقرّ وزارة الخارجية.

"إن توقيت زيارة كلينتون جاء للتعبير عن مدى تقديرنا لهذا التحول في ليبيا والأعمال الشجاعة التي قام بها المجلس الوطني الانتقالي والشعب الليبي وتقدير الدور الذي قاموا للإطاحة بنظام القذافي بعد اثنين وأربعين عاما من الحكم."

وأشار مارك تونر إلى أن وزيرة الخارجية الأميركية ركزت على أهمية وضع أطر للعملية الديمقراطية في ليبيا، وأضاف:"لا تزال هناك بوضوح جهود مستمرة لتأمين استقرار الأوضاع في ليبيا، لكن الوزيرة كلينتون تطرقت إلى الحاجة لتحقيق دمج جميع الميليشيات والجماعات المسلحة المختلفة تحت سيطرة مدنية موحدة، وتناولت أيضاً ما يمكن اتخاذه من خطوات أساسية في المرحلة التالية من عملية بناء التحول الديمقراطي في ليبيا."

المقاتلون يسيطرون على سوق سرت

وعلى الصعيد الميداني في ليبيا، سيطر مقاتلو المجلس الانتقالي الليبي الثلاثاء على منطقة السوق داخل مدينة سرت وسط ليبيا بعد معارك عنيفة.

وتقع منطقة السوق غرب المدينة التي تعتبر مسقط رأس العقيد معمر القذافي، وأفاد قادة ميدانيون في المجلس الوطني الانتقالي، بأن قوات المجلس تتقدّم بحذر في بقية أحياء المدينة بسبب قيام مقاتلين موالين للقذافي بالتحصن في أحياء سكنية واتخاذ المدنيين بمثابة دروع بشرية.

وأفاد مسؤولون في المجلس الانتقالي الليبي بأن رتلاً من السيارات فرّ من مدينة بني وليد جنوب غرب العاصمة الليبية ويعتقد انه يضم عدداً من القيادات في نظام العقيد معمر القذافي.

فيما أفادت صحيفة قورينا الجديدة بأن عمليات التمشيط في المدينة مستمرة بعدما أعلن المجلس السيطرة عليها قبل يومين.
XS
SM
MD
LG