Accessibility links

logo-print

تلاسن حاد في أكثر المناظرات سخونة بين المرشحين الجمهوريين


تبادل المرشحون الجمهوريون المنافسون على ترشيح الحزب لانتخابات الرئاسة الأميركية الاتهامات في أكثر المناظرات سخونة حتى الآن والتي تركزت على قضايا الهجرة والرعاية الصحية والاقتصاد.

وشهدت المناظرة التي استضافتها شبكة CNN الأميركية مساء الثلاثاء أكثر المواجهات سخونة بين حاكم ولاية تكساس ريك بيري، وحاكم ولاية ماساشوسيتس السابق ميت رومني، عندما تبادلا الاتهامات بشأن قضايا الهجرة الشرعية .

وقال بيري أثناء المناظرة التي اعتبرها المراقبون فرصته الأخيرة لاستعادة صدارة استطلاعات الرأي، إن أحاديث رومني عن الهجرة غير الشرعية تظهر قدرا من "النفاق" لأنه قام بتشغيل مهاجرين غير شرعيين في منزله.

من جانبه اتهم رومني منافسه بيري بدعم حصول مهاجرين غير شرعيين في ولاية تكساس على تعليم حكومي مجاني بما يتناقض مع تصريحات سابقة له بشأن معارضته للهجرة غير الشرعية.

أما رجل الأعمال ، من أصول أفريقية هيرمان كين، فقد لاقى النصيب الأكبر من الانتقادات أثناء المناظرة لاسيما بعد أن تصدر مؤخرا استطلاعات الراي في الحزب الجمهوري، فقد اتفق منافسيه على رفضهم لخطته الضريبية التي ترمي إلى تخفيضات ضريبية تساوي بين ضرائب الدخل والمؤسسات والمبيعات وتضعها جميعا عند مستوى تسعة بالمئة.

ورد كين بأن وراء هذه الاتهامات "جمعيات المصالح ومن يريدون استغلال الشعب الأميركي".

وشهدت المناظرة إجماعا من المتنافسين الجمهوريين على وقف المساعدات الخارجية للولايات المتحدة فيما أكدت الغالبية على ضرورة استثناء إسرائيل من ذلك.

ورفض المتناظرون مبدأ التفاوض مع أي جماعات إرهابية إذا ما اختطفت جنودا أميركيين وذلك في تعليقهم على مبادلة الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت بأكثر من ألف سجين فلسطيني.

وتوقع محللون أن يؤدي أداء المتنافسين السبعة في هذه المناظرة إلى تغيير جديد في شعبيتهم لاسيما لصالح رومني الذي أكد المراقبون أنه أدى أداء متوازنا وبدا أكثر اتزانا من منافسيه.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته شبكة NBC صباح الأربعاء تفوق كين في ولاية ساوث كارولينا ، فيما تحتدم المنافسة بينه وبين رومني في ولاية فلوريدا، التي حصل فيها الأخير على 33 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع وبفارق نقطة واحدة عن كين.

كما أظهر الاستطلاع نفسه تفوق بيري في ولاية نورث كارولينا ولكن بنسبة عشرة بالمئة فقط من الأصوات.

يذكر أن هذه المناظرة التي أقيمت في مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا تمت بمشاركة كين ورومني وبيري إلى جانب رئيس مجلس النواب الأسبق نيوت غينغريتش وعضوي مجلس النواب رون بول وميشيل باكمان والسناتور السابق ريك سانتورم.

XS
SM
MD
LG