Accessibility links

لاريجاني يندد بتقرير للأمم المتحدة حول حقوق الإنسان في إيران


ندد رئيس السلطة القضائية الإيرانية الأربعاء بالتقرير الجديد للأمم المتحدة حول حقوق الإنسان في إيران، ووصفه بأنه يحتوي على "أكاذيب كبيرة".

وقال آية الله صادق لاريجاني في تصريحات نشرت على موقع التلفزيون الإيراني الرسمي، إن تقرير الأمم المتحدة بشأن إيران "سخيف".

وأضاف المسؤول القضائي الإيراني أن التقرير "لا يفعل سوى ترديد شكاوى الفصائل المعارضة والمناهضة للنظام" مشددا على أن هذا التقرير يمس بحيادية كاتبه احمد شهيد المقرر الجديد للأمم المتحدة حول حقوق الإنسان في إيران.

وتساءل المسؤول الإيراني "كيف يمكن لمقرر خاص للأمم المتحدة أن يعد تقريره متضمنا هذا الكم من الأكاذيب الكبيرة؟".

وتابع "من الواضح أن حملة حقوق الإنسان ضد إيران سياسية وهذا ما جعلنا نرفض استقبال المقرر الخاص في إيران".

واعتبر لاريجاني أن مبادئ حقوق الإنسان في إيران تختلف عما هي عليه في الدول الغربية.

وتابع "لا نستطيع أن نقبل بمبادئ لحقوق الإنسان يفرضها الغرب. نحن ندافع بحزم عن المبادئ الإسلامية لحقوق الإنسان".

وجاء في تقرير الأمم المتحدة أن أكثر من 300 عملية إعدام سرية جرت في إيران العام الماضي، مع العلم أن إيران تعلن رسميا إعدام مئات الأشخاص المدانين في المحاكم.
XS
SM
MD
LG