Accessibility links

logo-print

خيبة أمل في وول ستريت بسبب تراجع أرباح شركة أبل


أصابت شركة أبل الأميركية سوق وول ستريت بصدمة بإعلانها عن نتائج فصلية دون التوقعات لأول مرة منذ عدة أعوام نتيجة الامتناع عن شراء أجهزة هاتف أي فون انتظارا لإطلاق أحدث طراز منه الشهر الجاري.

وتراجعت أسهم أبل سبعة في المئة لتمحو نحو 27 مليار دولار من قيمة أكبر شركة تكنولوجيا في العالم.

وهذا أول تقرير فصلي لأبل تحت قيادة رئيسها التنفيذي الجديد تيم كوك الذي تولى المنصب في أغسطس/آب بعد استقالة المؤسس المشارك ستيف جوبز في مرحلة حرجة بالنسبة للشركة.

وتنافس أبل غوغل في قطاع الهواتف المحمولة كما تواجه تحديا من سامسونغ وأمازون دوت كوم.

وقالت أبل إنها باعت 17.07 مليون هاتف أي فون في الربع المالي الأخير المنتهي في 24 سبتمبر/أيلول بينما كانت توقعات المحللين نحو 20 مليونا. وهاتف اي.فون المنتج الرئيسي لأبل ويمثل نحو 40 في المئة من المبيعات السنوية.

XS
SM
MD
LG