Accessibility links

logo-print

حزب الحرية والعدالة يهدد بإبطال الانتخابات البرلمانية المقبلة


هدد حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين في مصر بإبطال الانتخابات البرلمانية المقبلة، إذا أقدمت اللجنة العليا للانتخابات على شطب أي من مرشحي الحزب ممن سيستخدمون شعار الإسلام هو الحل في حملاتهم الانتخابية.
وتمسك الحزب بأن هذا الشعار دستوري بحكم المحكمة الإدارية العليا في مصر.

توحيد كتلة الإسلاميين

على صعيد متصل، أصدر 19 مفكرا إسلاميا بيانا شددوا في على ضرورة توحيد الكتلة التصويتية للإسلاميين في الدوائر الانتخابية في مصر، مشيرين بأن ذلك "لا يتحقق إلا بالعمل على أن تكون هناك حملة انتخابية إسلامية واحدة في كافة الدوائر بغض النظر عن انتماء المرشح".
من جانبه، قلل نائب رئيس حزب الحرية والعدالة عصام العريان من شأن الانقسام في الحزب، قائلا إن أي تحالف يضم إسلاميين لا يتمتعون بخبرة سياسية سيكون عبئا على الجماعة، بحسب تعبيره.
وقال العريان لوكالة رويترز "من الأفضل ومن الحكمة أن يعمل كل منا بشكل منفرد".

انسحاب حزب الكرامة

على صعيد متصل، قرر حزب الكرامة برئاسة المهندس محمد سامي الانسحاب من التحالف الديموقراطي للانتخابات المقبلة.
وأكد الحزب أن الانسحاب جاء نتيجة عدم وفاء حزب الحرية والعدالة بالالتزامات التي سبق الاتفاق عليها.
وكان نائب رئيس حزب الكرامة للشؤون الحزبية كمال زايد قد قال في تصريحات سابقه إن حزبه في طريقه للانسحاب من التحالف الديموقراطي، موضحا اختلاف الحزب حتى الآن حول تحقيق ما يناسب الأحزاب في الشروط المتفق عليها بينه وبين التحالف لتمثيل كل حزب بالانتخابات البرلمانية المقبلة.
XS
SM
MD
LG