Accessibility links

فياض: الظروف لم تتهيأ بعد لاستئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل


أكد رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض خلال حفل العشاء السنوي للوبي الفلسطيني في الولايات المتحدة The American Task Force on Palestine الأربعاء أن الظروف لم تتهيأ بعد لاستئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل.

وقال فياض إنه "بحسب تقييمنا للأمور فإن الظروف لم تتهيأ بعد لاستئناف مفاوضات تكون ذات مغزى" تلبية لدعوة اللجنة الرباعية الدولية.

التزام بعملية السلام

غير أن فياض كرر التزام الفلسطينيين بعملية السلام مع إسرائيل.

وأوضح أن السبب في تعثر عملية السلام هو أن "المفاوضات جربت مرات كثيرة في السابق ولكن من دون أن يكون منطلقها في أي من هذه المرات القواعد المتفقة مع شروط إنهاء النزاع بطريقة لا تبتعد كثيرا عن متطلبات القانون الدولي".

كانت السلطة الفلسطينية قد حذرت من أنها لن تعود إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل ما دامت الأخيرة لم تقر تجميدا للاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وهو شرط ما تزال الحكومة الإسرائيلية ترفضه.

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد أعرب الاثنين الماضي عن أسفه لرفض الفلسطينيين التفاوض مباشرة مع إسرائيل خلال الاجتماع المقبل للجنة الرباعية الدولية المقرر في 26 أكتوبر/تشرين الأول في القدس، ما سيضطرها إلى الاجتماع بالطرفين، كل على حده.

مجلس الأمن

إلى ذلك، قال عدد من الدبلوماسيين يوم الأربعاء إن طلب الفلسطينيين الخاص بالحصول على عضوية الأمم المتحدة سيحسم على الأرجح في 11 نوفمبر/تشرين الثاني أو نحو ذلك التاريخ حين يعقد مندوبو الدول الأعضاء في مجلس الأمن اجتماعا نهائيا لاتخاذ قرار بهذا الشأن.

ويمثل هذا الموعد تأخيرا في بحث الطلب الذي قدمه رئيس السلطة الفلسطينية في 23 سبتمبر/أيلول.

وقال الدبلوماسيون إن الاجتماع المقرر في 11 نوفمبر/تشرين الثاني من الممكن أن ينتهي بتصويت المجلس المنقسم تجاه هذا الطلب.

XS
SM
MD
LG