Accessibility links

logo-print

مصطفى عبد الجليل يعلن الخميس أو الجمعة تحرير ليبيا


أعلن رئيس المجلس التنفيذي في المجلس الوطني الانتقالي محمود جبريل الخميس أن إعلان تحرير ليبيا سيتم في موعد أقصاه يوم الجمعة.

وقال جبريل إن "مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي سيعلن اليوم أو في موعد أقصاه الجمعة تحرير البلاد وسيدلي بتفاصيل عن مقتل معمر القذافي" الذي قضى متأثرا بجروحه في مدينة سرت بشرق طرابلس.

وأضاف للصحافيين "أهنئ الشعب الليبي بهذا اليوم التاريخي وأدعوه في هذه المناسبة إلى وضع أحقاده جانبا والإعلان بصوت واحد: ليبيا، ليبيا، ليبيا".

وكان القذافي قد قتل الخميس في مسقط رأسه مدينة سرت خلال تحريرها، وفق ما أعلنت السلطات الليبية الجديدة التي تحدثت عن "يوم تاريخي" بالنسبة إلى ليبيا بعد 42 عاما من الدكتاتورية.

وأوضح جبريل أيضا أن معارك تدور في وادي الاثر قرب سرت حيث هاجم الثوار موكبا، يعتقد أن سيف الإسلام نجل القذافي موجود فيه.

وتلاحق المحكمة الجنائية الدولية سيف الإسلام القذافي بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية منذ سقوط طرابلس في 23 أغسطس/آب. وكان الثوار قد أكدوا أنهم شاهدوه في بني وليد، أحد معاقل الزعيم الليبي المخلوع والذي سيطر عليها مقاتلو السلطات الجديدة الاثنين.

ساركوزي: مقتل القذافي يشكل مرحلة رئيسية

هذا وقد اعتبر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الخميس أن مقتل القذافي يشكل "مرحلة رئيسية" لتحرير ليبيا، معتبرا أن "صفحة جديدة" تفتح بالنسبة إلى الشعب الليبي.

وقال ساركوزي في بيان إن مقتل القذافي "يشكل مرحلة رئيسية في النضال الذي يخوضه الشعب الليبي منذ أكثر من ثمانية أشهر للتحرر من النظام الديكتاتوري والعنيف الذي فرض عليه طوال أكثر من أربعين عاما".

وأضاف أن "تحرير مدينة سرت يشكل بداية عملية تولاها المجلس الوطني الانتقالي لإرساء نظام ديموقراطي في ليبيا تشارك فيه كل المكونات ويضمن الحريات الأساسية".

وتابع ساركوزي في بيانه "كما منذ الأيام الأولى لانتفاضة الشعب الليبي ضد القمع، فإن فرنسا تقف إلى جانبه لدعم هذه المسيرة".

واعتبر أن "صفحة جديدة تفتح بالنسبة إلى الشعب الليبي، صفحة المصالحة ضمن الوحدة والحرية".

بان كي مون يرحب

كما رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الخميس بإعلان مقتل القذافي، معتبرا أن هذا الأمر "انتقال تاريخي بالنسبة إلى ليبيا".

وأضاف "بالتأكيد، يشكل هذا اليوم انتقالا ديموقراطيا بالنسبة إلى ليبيا"، لكنه تدارك أن "الطريق بالنسبة إلى ليبيا وشعبها سيكون صعبا وحافلا بالتحديات. حان الوقت الآن كي يتوحد جميع الليبيين".

وتابع بان كي مون الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي خصصه للتطورات الليبية "فلنقر فورا بأن هذا الأمر ليس سوى نهاية البداية".

وقال أيضا "على مقاتلي الجانبين أن يسلموا أسلحتهم ويتوحدوا بسلام. إنه وقت إعادة الإعمار وتضميد الجروح، وقت نبل الأخلاق وليس للثأر".

وأضاف "فيما تمهد السلطات الانتقالية للانتخابات وتتخذ إجراءات كثيرة أخرى لإعادة إعمار البلد الجديد، ينبغي أن تكون الأولوية للمشاركة والتعددية".

وتابع الأمين العام للمنظمة الدولية "على جميع الليبيين أن يكونوا ممثلين في حكومة البلاد، إن التطلعات الكبيرة خلال أيام الثورة الطويلة والنزاع ينبغي أن تترجم بفرص وعدالة للجميع".

وأوضح "تحدثت للتو إلى ممثلي الخاص في ليبيا السيد إيان مارتن في طرابلس. بعثة الأمم المتحدة الجديدة في ليبيا موجودة هناك وهي مستعدة لمساعدة ليبيا وشعبها".

XS
SM
MD
LG