Accessibility links

قائد السبسي: وضعنا كل إمكانات الدولة لإنجاح الانتخابات التاريخية


حث رئيس الوزراء التونسي الباجي قائد السبسي التونسيين على التوجه الأحد إلى مراكز الاقتراع بدون خوف، للإدلاء بأصواتهم في أول انتخابات تشهدها تونس بعد تسعة أشهر من الإطاحة بنظام زين العابدين بن علي.

وطمأن قائد السبسي، في كلمة له عقب آخر اجتماع لمجلس الوزراء الخميس وبثها التلفزيون الرسمي، التونسيين بأن العملية الانتخابية ستتم على أحسن ما يرام، مؤكدا أنه "لا يمكن أن يقع تزوير"، وأن الدولة وضعت كل إمكاناتها لمساعدة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لإنجاح انتخابات المجلس التأسيسي التاريخية.

وأضاف أن الحكومة ستواصل صلاحياتها إلى حين تشكيل حكومة جديدة، مشيرا إلى أن تسليم السلطة في تونس للسلطات التي سيقررها المجلس التأسيسي الذي سينبثق عن انتخابات الأحد لن يتم قبل التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وتجري العملية الانتخابية للمرة الأولى في تونس تحت إشراف هيئة عليا مستقلة للانتخابات بعد أن ظلت وزارة الداخلية تنظم لأكثر من 55 عاما انتخابات معروفة النتائج سلفا.

مشاركة التونسيين المقيمين بالخارج

أما بالنسبة للتونسيين المقيمين في الخارج فقد بدأ التصويت الخميس في انتخابات المجلس التأسيسي، وذلك قبل ثلاثة أيام على بدء الاقتراع بتونس.

وينتخب التونسيون المقيمون في الخارج 18 عضواً من أصل 217، سيتكون منهم المجلس الوطني التأسيسي.

وسيجري الاقتراع داخل السفارات أو القنصليات في ست دوائر انتخابية: اثنتان لفرنسا وواحدة لايطاليا وواحدة لألمانيا وواحدة لأميركا الشمالية وواحدة للدول العربية.

وستقوم الجالية التونسية في فرنسا وحدها بانتخاب 10 أعضاء من أصل المقاعد الـ18 المخصصة للتونسيين في الخارج.

وأفادت الأنباء بأن التونسيين المقيمين في فرنسا أقبلوا بكثافة الخميس على مكاتب الاقتراع.

واصطف عدد كبير منهم مع فتح مكاتب الاقتراع في قنصليتي باريس ومرسيليا.

وعلق رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات كمال الجندوبي الذي صوت في باريس بالقول إن "تصويت التونسيين في الخارج ربما سيكون استثنائيا. سيصوتون بكثافة على الأرجح".

فيما قال رئيس الهيئة الفرعية للانتخابات في شمال فرنسا علي بن عامر "اليوم يتحقق الفصل الثاني من الثورة" التونسية.

وبدا الوضع مشابها في قنصلية مرسيليا، حيث قالت رئيسة اللجنة الانتخابية في جنوب فرنسا ليلى الرياحي "لم نكن نتوقع هذا الإقبال نحن بصدد إضافة مكتب انتخاب رابع".

ويوجد في فرنسا أكبر عدد من التونسيين المقيمين بالخارج وعددهم ما بين 500 و600 ألف نسمة بينهم أكثر من 300 ألف ناخب مسجل.

وسيتمثلون بـ10 مقاعد في المجلس من 18 مقعدا مخصصا للتونسيين بالخارج في المجلس التأسيسي الذي سيضم 217 عضوا.

XS
SM
MD
LG