Accessibility links

إسرائيل تعتقل عددا من عرب إسرائيل طالبوا باختطاف جنود إسرائيليين


أعلنت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية الجمعة اعتقال 16 متظاهرا من عرب إسرائيل لدعوتهم خلال تظاهرة إلى اختطاف جنود إسرائيليين بهدف مبادلتهم بآلاف الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية.

وقالت لوبا السمري لوكالة الصحافة الفرنسية"اعتقلنا الخميس 16 شخصا من مواطنينا خلال تظاهرة أمام سجن هشارون شمال تل أبيب وهم ثمانية رجال وست نساء ب الإضافة إلى قاصرين، وطلبنا اليوم من محكمة بيتح تكفا تمديد اعتقالهم لمدة خمسة أيام".

وأضافت "لقد حملوا إعلاما فلسطينية خلال هذه التظاهرة غير المرخص بها ودعوا إلى خطف جنود إسرائيليين ليكونوا بمثابة ورقة مساومة لتبادل فلسطينيين معتقلين في إسرائيل".

وأشارت السمري إلى "اصابة شرطي واحد خلال التظاهرة".

وأوضح ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة أن "كافة المتظاهرين كانوا من عرب إسرائيل والتهم الموجهة إليهم خطيرة".

وكانت حركة حماس قد أطلقت الثلاثاء سراح الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت مقابل إفراج الدولة العبرية عن 477 أسير فلسطيني، لينجز الطرفان بذلك المرحلة الأولى من صفقة التبادل التي تم التوصل إليها بعد أكثر من خمس سنوات من عملية اسر الجندي الإسرائيلي على تخوم قطاع غزة.

وتنص صفقة التبادل على إطلاق شاليت مقابل إطلاق إسرائيل سراح 1027 أسيرا فلسطينيا من بينهم 27 امرأة، على أن يتم الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين على دفعتين الأولى، وقد تمت الثلاثاء وتشمل 477 أسيرا تقرر إبعاد 40 منهم إلى الخارج "تركيا وقطر وسوريا" وترحيل 163 من سكان الضفة إلى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس، في حين يفترض الإفراج عن الدفعة الثانية التي تضم 550 أسيرا في غضون شهرين.

مستوطنون يهاجمون مجموعة تقطف الزيتون

من ناحية أخرى، ذكر شهود عيان أن مستوطنين هاجموا الجمعة مجموعة مؤلفة من نحو مائتي شخص كانوا يشاركون في قطف الزيتون في قرية شمال الضفة الغربية.

وهاجم المستوطنون المجموعة المؤلفة من مزارعين ومتطوعين فلسطينيين وإسرائيليين وأجانب التي كانت تقوم بجد الزيتون في يوم تطوعي في قرية جالود جنوب شرق نابلس.

وقال عبد الله قاسم رئيس مجلس قروي جالود لوكالة الصحافة الفرنسية إن"مجموعة من المستوطنين هاجمتنا وحدثت بعدها اشتباكات بالأيدي وتبادل للقذف الحجارة".

وأضاف أن "قوة كبيرة من الجيش الإسرائيلي وصلت إلى المكان وأطلقت قنابل غاز مسيل للدموع وأصيب العشرات بحالات اختناق".

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن ثلاثة من المصابين نقلوا إلى مستشفى رفيديا لتلقي العلاج. من جهته، أكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أنه "جرى تبادل لإلقاء الحجارة في تلك المنطقة واستخدم الجنود أساليب مكافحة الشغب ولكن الجيش لم يتسبب بالإصابات".

وتتضاعف اعتداءات المستوطنين اليهود على مزارعي الزيتون الفلسطينيين في موسم الحصاد الذي بدأ هذا الشهر.

ويبلغ عدد أشجار الزيتون في الضفة الغربية وقطاع غزة نحو عشرة ملايين شجرة مزروعة على 45 بالمئة من الأراضي الزراعية.

وقال تقرير نشرته منظمة اوكسفام العام الماضي إن قطاع الزيتون يساهم سنويا بمئة مليون دولار كدخل لأشد العائلات الفلسطينية فقرا.
XS
SM
MD
LG