Accessibility links

logo-print

أفراد من قبيلة القذافي يناقشون مع الثوار امكانية توليهم دفن جثمان القذافي


قال قائد عسكري كبير في المجلس الوطني الانتقالي الليبي يوم الجمعة إن أفرادا في قبيلة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي على اتصال بمجموعة من المقاتلين المناهضين له لمناقشة إمكانية توليهم مهمة دفنه.

وقال القائد عبد المجيد مليقطة لرويترز إنه إذا كان رجال القبيلة مستعدين للاعتراف بأن القذافي ينتسب إليهم فان المقاتلين سيسلمون الجثة لأفراد في قبيلة القذاذفة ويحملونهم مسؤولية دفنها في موقع سري.

وأضاف مليقطة أنه إذا كان رجال القبيلة لا يرغبون في استلام الجثة فان مقاتلي المجلس الوطني الانتقالي سيدفنونها بأنفسهم في سرية مع جثث مسلحين في حاشيته قتلوا معه بالقرب من مسقط رأسه بمدينة سرت يوم الخميس.

وكان القذافي قد اعتقل حيا بالقرب من سرت يوم الخميس لكنه مات في وقت لاحق بينما كان بحوزة المقاتلين في ملابسات لم تكشف تفاصيلها بالكامل بعد.

مقتل القذافي والربيع العربي

من جهة أخرى، أعادت صور اعتقال ومقتل الزعيم الليبي معمر القذافي على النقيض من مشاهد فرار الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي ومحاكمة الرئيس المصري السابق حسني مبارك إلى الأذهان التحديات الصعبة التي تعترض مسار الربيع العربي.

واعتبرت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر اليوم الجمعة أن انتشار صور جثة القذافي الملوثة بالدماء على شبكات الإنترنت وأجهزة الخلوي وشاشات التلفاز طرحت مرة جديدة النزعات والخلافات العميقة التي يعيشها المجتمع العربي اليوم.

وفي هذا الإطار، يقول الناشط السوري مصطفى حايد أثناء مشاهدته صور القذافي على شاشة فضائية "الجزيرة" القطرية، إن تلك "مسألة غير عادلة"، معتبرا أنه كان من الأجدى محاكمة القذافي على الجرائم التي ارتكبها.

وأضاف حايد للصحيفة، أنه كان يأمل في أن ينتهج العالم العربي حركة سلمية شبيهة بتلك التي انطلقت في تونس ومصر.

وقال السفير التونسي السابق أحمد أونيس الذي خدم لفترة وجيزة في منصب وزير الشؤون الخارجية بعد الاطاحة بالرئيس زين الدين بن علي،"علينا التفكير مليا بقيمنا وتطلعاتنا وحاضرنا مقابل ما عشناه في الماضي، إنها تجربة صعبة وإن النجاح غير مضمون".

وختمت الصحيفة قولها إنه بوفاة القذافي يكون قد ترك وراءه وطنا حكمه طوال 42 عاما بلا مؤسسات وطنية ولا حتى قوانين تتيح له بناء ديموقراطية فاعلة.

وأضافت الصحيفة أن الامتحان الكبير اليوم هو أن يعي الليبيون حجم المهمة الملقاة على عاتقهم وأن يتوحدوا على أساس أمة واحدة لا على أساس قبائل.

أرملة القذافي تطالب التحقيق بمقتله

هذا وقد طالبت أرملة العقيد الليبي معمر القذافي الأمم المتحدة بالتحقيق في ظروف مقتله بعد إلقاء القبض عليه من قبل مقاتلي المجلس الانتقالي الليبي، حسبما ما نقلت عنها الجمعة قناة الرأي الموالية للنظام المخلوع.

وقالت صفية القذافي للرأي "نطالب الأمم المتحدة بالتحقيق بملابسات وفاة المجاهد معمر القذافي".

وحتى الآن لم يتضح تماما ما إذا كان قد اعدم أو قضى خلال اشتباك، ذلك أن مقاتلي المجلس القوا القبض عليه حيا.

كما قتل في سرت الخميس نجله المعتصم في ظروف غامضة بعد أن ظهر حيا في تسجيل فيديو وهو محتجز لدى مقاتلي المجلس الانتقالي.

وأضافت صفية القذافي بحسب قناة الرأي "افتخر ببسالة زوجي المجاهد معمر القذافي وأولادي الذين تصدوا لعدوان 40 دولة وعملائها على مدار ستة أشهر واحسبهم عند الله مع الشهداء والصديقين".

وتابعت صفية القذافي التي لجأت إلى الجزائر مع قسم من عائلة القذافي بعد سقوط طرابلس " لو قبل القذافي بالقواعد الأميركية في ليبيا كما فعل حكام الخليج لما حشدوا العالم للعدوان على ليبيا".
XS
SM
MD
LG