Accessibility links

logo-print

مكتبات النجف ... صورة لتراث ثقافي عريق



تزخر مدينة النجف بالعديد من المعالم الثقافية التي تشكل جزءا مهما من البيئة الحضرية للمدينة، ومن أعرق تلك المعالم سوق المكتبات الذي كان ولا يزال مقصدا لطلبة العلوم ورواد الفكر والثقافة، حيث تتميز مكتبات السوق الذي يقع بمحاذاة مرقد الإمام علي بتنوع النتاجات العلمية والمعرفية.

وأشار جاسم ناصر أحد أصحاب المكتبات في حديث لـ"راديو سوا" أن مكتبات السوق تأخذ على عاتقها تزويد طلبة الجامعات والمؤسسات الأكاديمية بأحدث الإصدارات العالمية.

ويشهد السوق الموغل في القدم والذي أطلق عليه مؤخرا سوق الجواهري للكتاب تكريما لذكرى الشاعر العراقي الكبير محمد مهدي الجواهري، إنجاز مراحل متقدمة من مشروع إعماره والتي نفذت وفق طراز هندسي يمزج بين عراقة المكان وأهميته الثقافية.

من جانبه، أشار الأديب حسين العباسي إلى ضرورة دعم حركة النشر في أروقة السوق ورفدها بأحدث النتاجات العلمية والمعرفية.

جدير بالذكر أن سوق المكتبات في النجف والذي يعد صورة لتراث ثقافي عراقي أصيل جذب إليه أنظار المسئولين والمهتمين بالشأن الثقافي بعد تتويج النجف كعاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2012.

تقرير مراسل "راديو سوا" في النجف محمد جاسم:
XS
SM
MD
LG