Accessibility links

نائب مسيحي ينتقد الدعوات لإقامة منطقة خاصة بالمسحيين



رأى نائب مسيحي عن كركوك أن الدعوات التي تطالب بإقامة منطقة خاصة بالمسيحيين من شأنها أن تؤثر على التواجد المسيحي في البلاد، وقال إنه من غير الممكن جمع المسيحيين في منطقة واحدة.

واستبعد النائب المسيحي في قائمة الرافدين عماد يوخنا إمكانية جمع المسيحيين العراقيين في مكان واحد، مضيفا أن منطقة سهل نينوى هي منطقة صراع بين العرب والأكراد وتضم إضافة إلى المكون المسيحي مكونات أخرى مثل الشبك والأيزيديين والعرب والأكراد.

وأشار يوخنا إلى أن المسيحيين ما زالوا يشعرون بالقلق رغم انحسار الهجمات التي تعرضوا لها مؤخرا، مضيفا قوله إن أكثر من 50 كنيسة استهدفت في البصرة وبغداد وكركوك والموصل، وأكثر من ألف مسيحي قتل في كثير من الأحيان على الهوية.

وكان الكونغرس الأميركي قد وافق في وقت سابق على تعيين مبعوث خاص بشؤون حقوق الإنسان وحماية الأقليات الدينية وخاصة المسيحيين في العراق ودول أخرى في الشرق الأوسط، غير أن هذا القرار لقي رفضا من قبل ممثلي الأقليات الدينية في العراق والكتل السياسية والأوساط الدينية والسياسية المسيحية، معتبرة أن هذا الأمر يعد تدخلا في شؤون البلاد الداخلية.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG