Accessibility links

logo-print

أوباما يعلن انسحابا كاملا للقوات الأميركية من العراق نهاية العام الجاري


أعلن الرئيس باراك أوباما إن الولايات المتحدة ستسحب جميع قواتها من العراق بحلول نهاية العام الجاري، وقال في خطاب له من البيت الأبيض اليوم الجمعة إنه تعهد أثناء ترشحه للانتخابات الرئاسية بوضع نهاية للحرب في العراق بشكل مسؤول من أجل تحقيق الأمن القومي الأميركي وتعزيز موقع الولايات المتحدة القيادي في العالم.

وأوضح أوباما قوله: "أستطيع القول أنه وبموجب ما تعهدت به فإن بقية قواتنا في العراق ستعود الى أرض الوطن بحلول نهاية العام الحالي. وستكون حرب أميركا في العراق قد انتهت بعد نحو تسع سنوات على بدئها."

وأضاف أوباما أنه تحدث في وقت سابق اليوم مع رئيس الحكومة نوري المالكي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة وجدد له تأكيد الولايات المتحدة على الإيفاء بالتزاماتها حيال العراق، مشيرا إلى أن المالكي "تحدث عن تصميم العراقيين على صياغة مستقبله بأنفسهم، ونحن متفقان تماما بشأن آلية المضي قدما في هذه المسألة".

وأوضح أوباما أنه وبدءا من الأول من كانون الثاني 2012 فإن فصلا جديدا بين العراق والولايات المتحدة سيبدأ بموجب اتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقعة بين البلدين عام 2008، مشيرا الى توجيه دعوة للمالكي لزيارة البيت الأبيض في شهر كانون الأول المقبل لمناقشة جميع القضايا التي تهم بلديهما.

وقال أوباما: "ستكون بيننا علاقة طبيعية كأية علاقة بين بلدين سيدين وشراكة متساوية مبنية على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل واتفقنا أنا والمالكي اليوم على عقد اجتماع لاعضاء اللجنة العليا التنسيقية للاتفاقية الإطارية خلال الأسابيع القادمة."

وأشار أوباما إلى نية بلاده الاستمرار بتقديم المساعدة للعراق، مشيرا بالقول: "كما أبلغت المالكي، فإننا سنواصل مناقشة الكيفية التي يمكننا من خلالها مساعدة العراق في تجهيز قواته وتدريبها. ومن نافلة القول إنه ستكون أمام العراق أوقات صعبة، وسيبقى ضمن اهتمام الولايات المتحدة أن يكون العراق مستقرا وآمنا ومعتمدا على نفسه".

XS
SM
MD
LG