Accessibility links

logo-print

الموصل تحتضن مؤتمرا عشائريا للمصالحة الوطنية



عقد في مدينة الموصل صباح السبت المؤتمر العشائري الأول للمصالحة الوطنية بمشاركة عشائر وسط وجنوب العراق، فضلا عن بعض الفصائل المسلحة وذلك بالتزامن مع انسحاب القوات الأميركية من البلاد.

وقال مستشار رئيس الوزراء لشؤون المصالحة الوطنية عامر الخزاعي في كلمة أمام عدد من وسائل الإعلام عقب المؤتمر

وأعرب شيخ عموم المقادسة المسيحيين في نينوى الشيخ جنان مقدسي عن سعادته بهذا اللقاء الذي ضم عشائر الوسط والجنوب من مختلف الطوائف والقوميات، متهما في الوقت نفسه ما وصفها بالمزايدات السياسية لخلق الفتنة بين أبناء الشعب العراقي.

وأبدى الشيخ حيدر ساجت عن عشائر النواشي من محافظة ذي قار مساندة عشائر الجنوب لنظيراتها في محافظة نينوى، معربا عن ثقته بقدرة أهالي المحافظة على دحر الإرهاب.

فيما أعرب ممثل المسيحيين في سهل نينوى جورج كاكو عن أمله في نجاح المؤتمر على الرغم من عدم مشاركة الحكومة المحلية فيه.

وكانت القوات الأمنية فرضت منذ صباح اليوم إجراءات أمنية مشددة وقامت بقطع بعض الطرق المؤدية إلى منطقة الغابات حيث مكان عقد المؤتمر في فندق نينوى الدولي.

تقرير مراسل "راديو سوا" في نينوى أحمد الحيالي:
XS
SM
MD
LG