Accessibility links

سلاح الطيران الأميركي يعترض طائرتي ركاب مدنيتين قرب واشنطن



اعترض سلاح الطيران الأميركي السبت طائرتين مدنيتين دخلتا السبت في حادثين منفصلين المجال الجوي قرب واشنطن العاصمة من دون اذن، على ما اعلنت قيادة الدفاع الجوي الاميركي الشمالي.

وحصلت الحادثتان بفارق 72 دقيقة بحسب قيادة الدفاع الجوي.

وتم وضع طائرتين مقاتلتين من طراز اف- 16 في البداية في حالة تأهب بعد انقطاع الاتصال اللاسلكي مع الطائرة المدنية الأولى.

واوضحت القيادة في بيان أنه "حالما استعاد الطيار الاتصال اللاسلكي، تم السماح له باكمال الرحلة نحو وجهته".

واضافت القيادة أن "الطائرة الثانية دخلت المنطقة واعترضتها طائرة اف- 16 ومروحية من طراز اتش اتش 65 دولفن تابعة لخفر السواحل".

وبعيد اعتراضها تمت مرافقة الطائرة الى خارج المنطقة الجوية وسمح لها باكمال مسارها.

ولم توضح القيادة نوع الطائرتين المدنيتين المعترضتين.

وغالبا ما يتم اعتراض طائرات في محيط وداخل المجال الجوي للعاصمة الاميركية. وفي يوليو/تموز، اعترض سلاح الجو خلال يومين ثلاث طائرات مدنية كانت قد دخلت منطقة حظر الطيران فوق المقر الرئاسي في كامب ديفيد قرب واشنطن.
XS
SM
MD
LG