Accessibility links

تباين آراء النواب حول لقاء المالكي وبارزاني المحتمل


إحدى جلسات البرلمان العراقي - أرشيف

إحدى جلسات البرلمان العراقي - أرشيف


بغداد-إسماعيل رمضان
تباينت آراء نواب من كتل برلمانية مختلفة حول احتمال إجراء لقاء مصالحة بين رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني تزامنا مع عيد الفطر في محاولة لإنهاء الأزمة السياسية.
وأكدت النائبة عن التحالف الكردستاني آله طالباني في تصريح لـ"راديو سوا" وجود توجهات لعقد لقاء قمة بين الجانبين، لكنها أشارت إلى عدم علمها بموعده.

أما النائب عن التحالف الوطني قاسم الأعرجي فقد شدد على عقد اللقاء بين الرئيسين أيام العيد دون شروط مسبقه مرجحا عدم موافقة بارزاني على عقده.

ورفضت النائبة عن القائمة العراقية ندى الجبوري ربط الأزمة السياسية بمناسبة حلول العيد، ودعت إلى تنفيذ الإتفاقات المبرمة بين الأطراف السياسية.

لكن المحلل السياسي عبد الأمير المجر قال إن الأزمة السياسية الحالية ليس لها امتدادات شخصية بين المالكي وبارزاني ليتم حلها بـ"طريقة عاطفية"، ولخص الخلاف بين الجانبين في صعيديها الإستراتيجي والسياسي كالتالي: "الأزمة لاتحل عن طريق المجاملات والمناسبات لأنها أزمة بنيوية تتصل بطبيعة النظام السياسي وتطبيق الدستور بين المركز والإقليم".
وترى أوساط سياسية إمكانية أن يتم حل الإشكالات السياسية وجذب الأطراف إلى طاولة الحوار مع حلول العيد ليتم ترطيب الأجواء وكسر ما في الأنفس من تصعيد واحتقان تسببت به الأزمة السياسية وما رافقها من تصريحات غاضبة بين الجانبين منذ مطلع العام الجاري.
XS
SM
MD
LG