Accessibility links

هيلاري كلينتون تحذر ايران من استغلال سحب القوات الاميركية من العراق


أكدت الولايات المتحدة أنها ستظل تحتفظ بعلاقات وثيقة مع العراق في مجال الأمن، رغم انسحاب جميع القوات الأميركية من هناك بحلول نهاية العام الحالي.

وحذرت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأميركية إيران من مغبة إستغلال الموقف.

وقالت الوزيرة في لقاء أجرته معها شبكة تلفزيون FOX إنه ينبغي ألا يسئ أحد تقدير إلتزام الولايات المتحدة تجاه العراق فقد دفعنا ثمنا باهظا لإتاحة هذه الفرصة للعراقيين، وأضافت تقول:

" إننا مستعدون لنبحث مع العراقيين ما إذا كانوا يريدون نوعا من الوجود المستمر، وقد إتفقنا على مواصلة مهمة الدعم والتدريب على نحو يماثل إلتزاماتنا تجاه دول كالأردن وكولومبيا."

وأضافت السيدة كلنتون أن الولايات المتحدة ستواصل دعمها وتعاونها مع العراق على جميع الأصعدة التي توفر الأمن والإستقرار للعراقيين.

البرنامج النووي الايراني

من جانب آخر، اعرب زعماء الاتحاد الاوروبي عن قلقهم ازاء "توسع" البرنامج النووي الايراني و"الابعاد العسكرية المحتملة" له، وذلك وفق مسودة بيان من المقرر ان يصدر عن قمة للاتحاد الاحد.

وبحسب المسودة يدين قادة الاتحاد "الانتهاكات غير المقبولة لحقوق الانسان" فضلا عن اعرابهم عن دعم العقوبات التي يفرضها الاتحاد على خمسة ايرانيين على خلفية الاتهام بمخطط مفترض فاشل لاغتيال السفير السعودي في الولايات المتحدة.

وبحسب نص المسودة التي ينتظر اقرارها في نهاية القمة المستمرة يوما واحدا سيحض بلدان الاتحاد وعددهم 27 بلدا "ايران على احترام كل التزاماتها بمقتضى القانون الدولي".

ويعرب القادة عن "استمرار قلقهم ازاء توسع البرنامج النووي والصاروخي الايراني، وهو انتهاك لمطالب مجلس الامن الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وقد فرضت القوى الغربية مجموعة من العقوبات على ايران منذ العام 2007 بسبب مخاوفها من سعي الجمهورية الاسلامية لصنع قنبلة نووية تحت غطاء برنامج مدني، وهو ما تنفيه طهران.

واكد زعماء الاتحاد "التزام الاتحاد بالعمل على حل دبلوماسي لتلك القضية".

XS
SM
MD
LG