Accessibility links

logo-print

شكاوى في دهوك من الألعاب النارية المزعجة


الألعاب النارية التي تثير شكاوى المواطنين في دهوك

الألعاب النارية التي تثير شكاوى المواطنين في دهوك


دهوك-خوشناف جميل
أصبحت ظاهرة استخدام الأطفال للألعاب والشهب النارية في مدينة دهوك مصدر قلق للأهالي والسلطات المحلية بسبب الإزعاج الذي تسببه والمخاطر المحيطة بها.
وانتشرت مؤخرا الأصوات المرتفعة التي تشبه أصوات العبوات الناسفة بين شوارع دهوك التي تنعم بأجواء أمنية مستقرة، وهي أصوات تكون مصحوبة بصراخ الأطفال ابتهاجا بقرب حلول عيد الفطر، إلا أنها تؤدي أحيانا إلى إصابة الأطفال والمارة بجروح.

وقال عدد من المواطنين في تصريحات لـ"راديو سوا" إن هذه الألعاب بدأت تؤثر على نفسية المواطنين الذين طالبوا عبر "راديو سوا" الجهات الأمنية بمنع استرادها.
وفي هذا الصدد يقول هرمان محمد وهو أحد مواطني المحافظة: "أقول للجهات الأمنية كيف تسمح بدخول مثل هذه الألعاب الخطرة بحيث يستطيع أي طفل اقتناءها."
من جانبها، قالت المواطنة ليلى إن أصوات هذه الألعاب تزعج الجميع وتحدث مشاكل اجتماعية عدة ولهذا طالبت الجهات المعنية بالسيطرة على هذه الظاهرة ووضع حد لها.
وأعلن مدير الرقابة التجارية عبدالله إبراهيم في تصريح لــ"راديو سوا" عن قيام الجهات المعنية بحملة لمنع مثل هذه الألعاب في عموم المحافظة وذلك بمساعدة من الشرطة.
ويذكر أن انتشار ظاهرة الألعاب النارية في دهوك خلال السنوات الأخيرة أحدث قلقا لدى الأوساط الشعبية ومنظمات المجتمع المدني في المحافظة كونها تؤثر سلبا على تربية الأطفال حيث ترسخ هذه الظاهرة العنف لديهم.
XS
SM
MD
LG