Accessibility links

logo-print

المالكي يلتقي الجعفري وتوقعات بعقد اجتماع قريب للقوى السياسية


رئيس الوزراء نوري المالكي خلال اجتماعه برئيس كتلة التحالف الوطني ابراهيم الجعفري

رئيس الوزراء نوري المالكي خلال اجتماعه برئيس كتلة التحالف الوطني ابراهيم الجعفري

بغداد-علي قيس

بحث رئيس الوزراء نوري المالكي مع رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري اليوم التطورات السياسية ونتائج مبادرة الاصلاح التي طرحها التحالف الوطني.

وذكر المكتب الإعلامي للجعفري في بيان أن الجانبين اتفقا على التواصل واعتماد الحوار المباشر مع الكتل والقوى السياسية للإسراع في إجراء الاصلاحات اللازمة حفاظا على مصلحة البلاد العليا.

في غضون ذلك توقعت قوى سياسية أن تعقد الأطراف المتنازعة اجتماعا موسعا بعد عودة الرئيس جلال طالباني إلى البلاد، لطي صفحة أزمة سياسية تعصف بالبلاد منذ عدة أشهر.

ويقول النائب عن ائتلاف دولة القانون حسين الصافي في حديث لـ"راديو سوا" إن ورقة الاصلاح الوطني التي تبناها التحالف الوطني ستطرح في هذا الاجتماع لتسهم في حل الأزمة السياسية وستكون له أرضية ايجابية يمكن أن يحقق نجاحات طيبة من خلالها.

فيما رهن النائب عن القائمة العراقية حامد المطلك حل الازمة السياسية من خلال ايجاد ضمانات تنفيذ برنامج اصلاح سياسي يتحدد بضمانات وجدول زمني.

النائبة عن التحالف الكردستاني اشواق الجاف اشترطت التزام أطراف العملية السياسية ببنود الدستور لنجاح المؤتمر الوطني وحلحلة الازمة السياسية لاعادة الثقة بين الكتل السياسية.

يشار الى أن رئيس الجمهورية جلال طالباني قد غادر البلاد مطلع الشهر الماضي في رحلة علاجية وبحسب مصدر في رئاسة الجمهورية فإنه من المزمع أن يدعو طالباني الى عقد الاجتماع الذي دعا اليه في منتصف أيار مايو الماضي لبحث الخلافات العالقة فضلا عن تأثيرات الوضع السوري على البلاد.

وشهدت الأزمة السياسية تطورا ملحوظا في الأيام الماضية بعد أن أعلن نائب رئيس الوزراء صالح المطلك انتهاء الخلاف مع رئيس الحكومة نوري المالكي، فيما قال رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي إن دعوات سحب الثقة عن المالكي لم تعط منطقية في المرحلة الراهنة.
XS
SM
MD
LG