Accessibility links

أوباما يوفد بايدن إلى السعودية وتوقعات بتعيين الأمير نايف وليا للعهد


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما سيوفد نائبه جو بايدن للمشاركة في جنازة ولي العهد السعودي الراحل الأمير سلطان بن عبدالعزيز، وذلك في وقت زادت فيه التكهنات حول إمكانية أن يتم تعيين وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز وليا للعهد.

وقال بيان للبيت الأبيض إن الرئيس أوباما قدم "تعازيه الشخصية" بعد وفاة ولي العهد السعودي، كما حيا "الإسهامات الكثيرة لولي العهد خلال العقود الخمسة الأخيرة خصوصا دوره الحاسم في بناء شراكة قوية ومستمرة بين الولايات المتحدة والسعودية".

وبحسب البيان فقد أبلغ الرئيس الأميركي العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز أن "بعثة من كبار المسؤولين برئاسة نائب الرئيس بايدن ستزور الرياض لتقديم التعازي خلال الفترة الرسمية للحداد".

يأتي ذلك فيما تستعد السعودية لتشييع جنازة ولي العهد الذي وافته المنية أمس الأول السبت في نيويورك فيما يتحول الاهتمام داخل المملكة وخارجها إلى خليفته والتعيين المحتمل لوزير دفاع جديد.

واستمرت وسائل الإعلام بالمملكة في الحداد على الأمير سلطان الذي كان وليا للعهد للملك عبد الله لمدة ست سنوات وشغل منصب وزير الدفاع والطيران منذ عام 1962.

ومن المتوقع ان يتدفق زعماء العالم لحضور تشييع الجنازة يوم الثلاثاء، فيما تشير التكهنات على نطاق واسع إلى أن يصبح وزير الداخلية المخضرم الأمير نايف وليا للعهد.

ويسود الترقب المملكة وخارجها انتظارا لتعيين وزير دفاع جديد في السعودية التي عادة ما تستخدم صفقات بمليارات الدولارات لشراء الأسلحة كوسيلة لتعزيز علاقاتها مع كبار حلفائها الغربيين الأمر الذي يجعل وزير الدفاع شخصية حاسمة في صياغة السياسة الخارجية والأمنية للسعودية.

وبحسب بعض المراقبين فقد يختار الملك عبدالله استدعاء هيئة البيعة لأسرة آل سعود الحاكمة التي شكلها في عام 2006 للمصادقة على اختياره لولي العهد.

وتولى الأمير نايف بالفعل إدارة الشؤون اليومية في المملكة خلال غياب كل من الملك عبد الله والأمير سلطان وينظر إليه منذ فترة طويلة على أنه التالي في خط الخلافة.

وعلى الرغم من سمعته كأحد الصقور فيما يتعلق بالسياسة الخارجية ومعارضته للاصلاحات المحلية والسياسية يقول محللون إنه ربما يظهر جانبا أكثر ليبرالية كملك.

ولا ينتقل خط الخلافة الملكية مباشرة من الأب إلى ذريته ولكن ينتقل بين خط من الإخوة أبناء مؤسس المملكة الملك عبد العزيز بن سعود الذي توفي عام 1953.

وبحسب المحللين فإنه مهما كانت التعيينات التي سيقوم بها فإن الملك عبد الله سيضطر إلى الحفاظ على توازن دقيق للسلطة في العائلة المالكة التي بها آلاف الأعضاء وعشرات الأفرع وتسيطر على الحكومة السعودية والقوات المسلحة والأعمال.

XS
SM
MD
LG