Accessibility links

logo-print

سفينة تركية ثالثة تنقب عن الغاز والنفط قبالة سواحل قبرص


أعلنت تركيا أنها سترسل يوم الاثنين سفينة جديدة للتنقيب عن النفط والغاز قبالة سواحل قبرص في مهمة تستمر أربعين يوما.

وقال وزير الطاقة التركي تانر يلديز في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الأناضول إن السفينة ستغادر مرفأ أنطاليا في جنوب تركيا صباح الاثنين باتجاه البحر المتوسط، مشيرا إلى أنها ستعمل في منطقة مساحتها 1100 كيلومتر مربع.

وتشكل المنطقة التي ستتوجه إليها السفينة التركية، موضع تنازع على الغاز استعر في سبتمبر/أيلول الماضي مع بدء جمهورية قبرص التي تسيطر على جنوب الجزيرة أعمال حفر تتولاها شركة نوبل الأميركية تمهيدا لبدء التنقيب.

وقد ردت تركيا على تلك الخطوة بإرسال سفينة بيري ريس إلى المنطقة في الشهر ذاته تنفيذا لاتفاق للتنقيب عن الغاز أبرمته أنقرة مع جمهورية شمال قبرص التركية غير المعترف بها دوليا إلا من قبل تركيا.

وأوضح الوزير التركي أن سفينة بيري ريس ستواصل أنشطة التنقيب بشكل مواز مع عمل السفينة الثانية.

وقال يلديز إنه اعتبارا من يوم الاثنين سيكون لتركيا ثلاث سفن في المتوسط، مشيرا إلى أن التنقيب عن الغاز "سيستمر في الشمال والجنوب وحتى في غرب جزيرة قبرص".

وتعتبر الحكومة القبرصية أن تركيا لا تملك أي حق في القيام بعمليات تنقيب خارج حدودها في ضوء استمرار المفاوضات الرامية لإعادة توحيد الجزيرة برعاية الأمم المتحدة، أما تركيا فترى أنه لا يحق للحكومة القبرصية إجراء أي عمليات بحث عن مصادر الطاقة طالما لا تزال محادثات توحيد الجزيرة المقسمة مستمرة.

جدير بالذكر أن قبرص مقسمة منذ عام 1974 عندما احتلت القوات التركية الثلث الشمالي من الجزيرة ردا على انقلاب عسكري نفذه قبارصة يونانيون قوميون بهدف ضم الجزيرة إلى اليونان.
XS
SM
MD
LG