Accessibility links

موصليون يتذكرون التقاليد والألعاب القديمة لشهر رمضان


الموصل – أحمد الحيالي

يفتقد الموصليون العديد من التقاليد الرمضانية التي اعتادوا عليها قبل عقود مضت ومن أبرزها مدفع الإفطار أو ما يعرف بالطوب والذي سمي أكبر أسواق الموصل باسمه.

وأبدى المواطن سلام صالح أسفا لاختفاء الطوب الذي كان يزين منطقة الجسر الحديدي القديم، قائلا إنهم كانوا يتفرجون على الطوب أثناء عبورهم الجسر القديم على الطوب الذي هو عبارة عن مدفع قديم، مشيرا إلى المدفع سرق أثناء أحداث 2003.

وتحدث الإعلامي سالم الماسي عن ذكريات الطفولة التي اقترنت في شهر رمضان بمدفع الإفطار، حيث لم يخف ألمه لضياع أجمل التقاليد الرمضانية ومنها المسحرجي الذي اختفى هو الآخر وصار من النادر أن يسمع الموصليون صوت طبله.

وحول ذكرياته عن رمضان قال المواطن رزاق العطار لـ"راديو سوا" إنه بعد الانتهاء من الإفطار كان الأطفال يخرجون من بيوتهم ويطرقون أبواب الجيران مرددين "ماجينا يا ماجينا" كما كانوا يلعبون لعبة المحيبس والخلصو، ثم يعودون قبل الفجر إلى بيوتهم لتناول طعام السحور.
ويعود استخدام المدفع في الإعلان عن حلول موعد الإفطار إلى القرن التاسع عشر وتحديدا في عهد والي مصر العثماني محمد علي باشا وانتقل إلى بقية الولايات العثمانية ومن بينها الموصل.
XS
SM
MD
LG