Accessibility links

البغداديون يحنون الى الماجينا خلال رمضان


بغداد - إسماعيل رمضان

ماجينة يا ماجينة.. حلي الجيس وانطينا.. صار من النادر أن تسمع هذه الكلمات التي يرددها الأطفال في رمضان.

فعلى الرغم من غياب الكثير من العادات والتقاليد الرمضانية، إلا أن هناك حرصا من بعض العراقيين على الحفاظ عليها من خلال التشجيع على ممارستها، ومن هذه العادات المرتبطة بشهر رمضان، ماجينة، وهي أغنية شعبية يرددها الأطفال أثناء تجولهم في شوارع منطقتهم طلبا لما تجود به أكف الأهالي من مبالغ مالية أو حلويات.

مايكروفون راديو سوا تابع طفلتين تتجولان في طوابق إحدى العمارات السكنية في حي زيونة شرقي بغداد:

وتقول الطفلتان ريم ونور، أنهما تحصلان على مبالغ مالية في أغلب الأحيان فيما تعرضتا للرش بالماء في أحيان اخرى.

فيما يشير المختصون في التراث الشعبي العراقي إلى أن أصل مفردة ماجينة ، لولاك ما جئنا، وأسقطت لولاك للسهولة، وصارت الأغنية الشعبية تردد بهذا الشكل، وتقول أم سعد وهي تستعيد ذكرياتها عن الماجينة إنهم كانوا يشعرون بالفرح باغنية الماجينا ويخرجون بعد الفطور مباشرة لاداء تلك الأغنية.

رسول علي من منطقة الفضل إحدى المحلات القديمة في بغداد يشير إلى ما كان يردده الأطفال لحث الجيران على إكرامهم وعدم رشهم بالماء حيث أنهم كانوا يجتمعون في منطقة الفضل ويتجمعون بعد الفطور للحصول على الحلويات من خلال الماجينة واحيانا ترش العوائل عليهم الماء بدلا عن ذلك.

التطور التكنولوجي وعدم استقرار الوضع الأمني كانت من بين الأسباب التي يعتقد كثيرون أنها تقف وراء غياب التقاليد والعادات الرمضانية، ولكن البغداديين يحنون إليها ويتمنون أن تعود إلى سابق عهدها مرة أخرى.
XS
SM
MD
LG