Accessibility links

إقبال يستبعد استقرار الأوضاع بعد انسحاب القوات الأميركية



طالب تحالف الوسط المنضوي ضمن قائمة العراقية بمعالجة سياسية لحل الميليشيات المرتبطة بجهات مشاركة في الحكومة، مستبعدا استقرار الأوضاع الأمنية في البلاد بعد انسحاب القوات الأميركية نهاية العام الجاري.

فقد قال النائب عن تحالف الوسط محمد إقبال لـ"راديو سوا" إن حل الميليشيات المرتبطة بجهات مشاركة في الحكومة يحتاج إلى تفاهم وحوار سياسي قبل المعالجة الأمنية، وأشار إلى أن بعض الأطراف السياسية لا تزال متمسكة بميليشياتها.

وأوضح النائب إقبال أن ضعف القدرات الاستخباراتية لأجهزة الأمن العراقية ووجود جماعات مسلحة مرتبطة بدول مجاورة من شأنه أن يجعل استقرار أوضاع الأمن بعد انسحاب القوات الأميركية أمرا عسيرا.

في المقابل، قال النائب عن ائتلاف دولة القانون عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عباس البياتي إن القوات العراقية قادرة على حفظ الأمن في البلاد باعتماد أساليب وخطط جديدة، من بينها الانتشار في المواقع التي ستخليها القوات الأميركية وتنسيق الجهد الاستخباراتي.

وكانت الحكومة قد قدمت إلى مجلس النواب مسودة مشروع قانون لحصر السلاح بيد الدولة، وعقدت مؤتمرات لتحقيق المصالحة الوطنية في إطار سعيها لحث الجماعات المسلحة إلقاء السلاح والمشاركة في العملية السياسية.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG