Accessibility links

logo-print

بوادر مواجهة جديدة بين أوباما والكونغرس بعد تمديد الاعفاءات الضريبية


مبنى الكونغرس الأميركي

مبنى الكونغرس الأميركي

وافق مجلس النواب الأميركي الذي يسيطر عليه الجمهوريون على تمديد الإعفاءات الضريبية التي أقرها الرئيس الجمهوري السابق جورج بوش حتى عام 2013، وذلك في خطوة من المتوقع أن توسع حدة المواجهة بين الديموقراطيين والجمهوريين قبيل الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأيد القرار 256 عضوا مقابل اعتراض 171 عضوا، على الرغم من تلويح الرئيس أوباما باستخدام حق النقض ضد القرار الذي يرى أنه يمنح إعفاءات ضريبية للأثرياء الأميركيين.

وكان مجلس الشيوخ قد رفض خطة للرئيس تقضي بألا تسري هذه الاقتطاعات الضريبية على الأفراد الذين يزيد دخلهم عن 200 ألف دولار سنويا والأسر التي يزيد دخلها عن 250 ألف دولار.

وتعاني الولايات المتحدة من عجز كبير في الموازنة يقول الرئيس أوباما إنه يستلزم زيادة الضرائب على الأغنياء الأمر الذي يعارضه الجمهوريون بدعوى أن ذلك سيؤثر سلبا على خلق الوظائف ويبطئ من النمو الاقتصادي.

ويأتي تمرير القرار الجديد بعد ساعات من اتفاق لقادة الكونغرس الأميركي على مواصلة تمويل الحكومة الفدرالية حتى مارس/آذار المقبل وتفادي شلل محتمل مع احتدام المنافسة قبل الانتخابات الرئاسية.

وبهذا الاتفاق تصبح قيمة الميزانية مساوية لتلك التي تم الاتفاق عليها في ميزانية 2011 والبالغة تريليون و47 مليار دولار.
XS
SM
MD
LG