Accessibility links

المالكي يبحث مع قادة الكتل الأزمة السورية والخلاف مع أربيل


جانب من لقاء المالكي مع قادة الكتل

جانب من لقاء المالكي مع قادة الكتل

بغداد - علي قيس

أعلن رئيس الوزراء نوري المالكي اتخاذ حزمة من الإجراءات الأمنية والعسكرية على خلفية التطورات الجارية في سورية.

وقال المالكي خلال اجتماع عقده أمس مع قادة كتل سياسية اطلعهم خلاله على التطورات الجارية في المنطقة خصوصا في سوريا إن تعزيز حرس الحدود بقوات إضافية في منطقة ربيعة الحدودية في محافظة نينوى يأتي كإجراء ضروري في هذه الأجواء.

وقال رئيس الجبهة التركمانية النائب عن كتلة العراقية أرشد الصالحي إن قادة وممثلي الكتل السياسية أبدوا خلال اجتماعهم بالمالكي مساء الثلاثاء دعما للإجراءات التي اتخذتها الحكومة لحماية الحدود العراقية السورية من أي تسلل محتمل لمسلحين.

وأضاف الصالحي في تصريح لـ"راديو سوا" أن المجتمعين ناقشوا أيضا أوضاع النازحين السوريين الذين لجأوا إلى العراق.، مشيرا إلى أن الاجتماع خلا من مناقشة الخلافات بين الكتل السياسية لكنه تطرق إلى تصاعد الأزمة بين حكومتي المركز والاقليم بشأن نشر بغداد قطعات عسكرية على الحدود السورية.

من جانبه، أكد النائب عن التحالف الكردستاني شوان محمد طه تمسك القوى الكردية بموقفها الرافض لانتشار القوات الأمنية في المناطق المتنازع عليها بشكل يخالف الاتفاق المبرم بين الحكومة وقوات البيشمركة في هذا الصدد.


وازداد التوتر بين بغداد وأربيل بعد منع قوات حرس الإقليم قوة عسكرية اتحادية من التوجه إلى الحدود السورية القريبة من إقليم كردستان.
XS
SM
MD
LG